معارضة سوريا تطالب بوقف الأنشطة الرياضية
آخر تحديث: 2013/3/12 الساعة 23:55 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/3/12 الساعة 23:55 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/1 هـ

معارضة سوريا تطالب بوقف الأنشطة الرياضية

القذيفة سقطت خلف المرمى الجنوبي لملعب تشرين على مضمار ألعاب القوى
جددت منظمة رياضية مناوئة للنظام السوري مطالبتها بإيقاف كل الأنشطة الرياضية في سوريا وفي مقدمتها الدوري السوري لكرة القدم، مشيرة إلى أن المصابين الستة الذين جرحوا الاثنين بسقوط قذيفة هاون على ملعب تشرين الرياضي في دمشق قد غادروا المستشفى.
 
وقالت رابطة الرياضيين السوريين الأحرار في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه إنها تدعو لإيقاف الدوري حفاظا على أرواح الرياضيين وإنها تحمل منظمة الاتحاد الرياضي العام لكرة القدم كامل المسؤولية عن سلامة الرياضيين.
 
وبخصوص المصابين الستة الذين أصيبوا الاثنين بسقوط قذيفة هاون على ملعب تشرين الرياضي في دمشق، أكدت الرابطة أنهم غادروا مشفى الشامي في نفس اليوم بعد تلقيهم الإسعافات اللازمة.

وكانت قذيفة هاون مجهولة المصدر سقطت خلف المرمى الجنوبي للملعب على مضمار ألعاب القوى في الشوط الثاني من مباراة نادي أمية ونادي مصفاة بانياس ضمن المجموعة الثانية للدوري، مما تسبب بتوقف المباراة والنتيجة تشير لتقدم المصفاة بهدف.

وأسفر سقوط القذيفة عن إصابة ستة أشخاص منهم لاعب مصفاة بانياس عبد الله حجيرة والحارس الاحتياطي وائل غيث وإداري فريق المصفاة تيسير حمود والصحفي يونس المصري المنسق الإعلامي لمنتخب الشباب بإضافة لإصابة الحكم الرابع وشخص آخر.

ورغم الاستهدافات المتكررة لملعب تشرين الذي يستضيف معظم مباريات الدوري، فإن اتحاد الكرة -وبناءً على توصيات من منظمة الاتحاد الرياضي العام أعلى سلطة رياضية في سوريا- ما زال مصرا على استكمال مباريات الدوري حسب الرابطة التي نقلت عن مصادر خاصة أن اتحاد الكرة سيجتمع لاحقا لتحديد تاريخ جديد لاستكمال مباراة أمية ومصفاة بانياس.

وكان لاعب فريق الوثبة لقي حتفه كما أصيب آخرون أواخر الشهر الماضي أثناء تدريبات إثر سقوط قذيفتي هاون على ملعب مدينة تشرين الرياضية التي تحتوي أيضا على مسبح أولمبي وملاعب عدة مكشوفة، بالإضافة إلى فندق للرياضيين ومقرات لاتحادات الألعاب. كما تتخذ اللجنة الأولمبية من المدينة الرياضية مقرا لها.

وتجري كل مباريات الدوري السوري، كما السنة الماضية في دمشق، بسبب الثورة ضد نظام الرئيس السورري بشار الأسد. وقد غادر عدد كبير من اللاعبين السوريين الكبار سوريا إلى دول أخرى.

سليمان لم توجه له أي تهمة ولم يخضع لمحاكمة عادلة

لاعب معتقل
في سياق متصل، أشارت الرابطة إلى أن عشرة أشهر مضت على اعتقال لاعب نادي مصفاة بانياس لكرة القدم محمد أحمد سليمان من قبل قوات الأمن السورية بصفة تعسفية، دون أن توجه له أي تهمة ودون أن يقدم لمحاكمة عادلة يتمكن من خلالها من الدفاع عن نفسه.

وقالت المنظمة إن قوات النظام اختطفت اللاعب من أمام منزله بمنطقة جسر رأس النبع بمدينة بانياس الساحلية واقتادته لجهة أمنية مجهولة, ورغم مضي عشرة أشهر على اعتقاله ما زال مصير اللاعب مجهولا بعد تخلي إدارة نادي مصفاة بانياس الرياضي واتحاد كرة القدم السوري عنه مما يتعارض مع قوانين الاتحاد الدولي الفيفا.

وأكدت الرابطة أنها تحمل قوات النظام السوري واتحاد كرة القدم السوري واللجنة الأولمبية السورية كامل المسؤولية عن سلامة اللاعب الملقب بـ"محمد سميرة" والذي تدرج في كل الفئات العمرية لنادي مصفاة- وتطالب بإطلاقه فورا دون أي شروط.

المصدر : الجزيرة

التعليقات