قرر فريق الأولمبي الباجي التونسي الانسحاب من الدوري التونسي لكرة القدم، احتجاجا على أخطاء تحكيمية، ليكون بذلك الفريق الثاني المنسحب من المسابقة بعد فريق قوافل قفصة.

وذكرت تقارير إعلامية إن إدارة فريق الأولمبي الباجي قررت عقب اجتماع لها في وقت متأخر من مساء الاثنين الانسحاب نهائيا من الدوري التونسي.

وصرح نائب رئيس الأولمبي الباجي قيس السعيدي لموقع صحيفة التونسية بأن "قرار الانسحاب اتخذ بسبب تعدد المظالم التحكيمية التي تعرض لها الفريق، وآخرها أمام النادي الأفريقي".

وطالب المسؤول بسحب الثقة من مكتب اتحاد كرة القدم والرابطة الوطنية لكرة القدم ولجنة التحكيم.

وخسر الأولمبي الباجي لقاءه الأخير مع النادي الأفريقي 1-3 بعد أن كان متقدما بهدف نظيف، وهو يقبع في المركز قبل الأخير في المجموعة الأولى من الدوري بسبع نقاط ومهدد بالهبوط.

والباجي هو الفريق الثاني الذي قرر الانسحاب بعد فريق قوافل قفصة الذي أعلن انسحابه في وقت سابق احتجاجا على تكرر الأخطاء التحكيمية.

ويحتل فريق قوافل قفصة الذي تعادل في لقائه الأخير مع نادي حمام الأنف 1-1، المركز الأخير في المجموعة الثانية بـ11 نقطة، لكنه ما زال يحتفظ بآمال البقاء في الدوري الممتاز.

وبدوره هدد أولمبيك الكاف الذي ينشط ضمن المجموعة الأولى بالانسحاب في حال قرار اتحاد الكرة اعتباره منهزما في لقائه الملغى مع النادي البنزرتي، مع اقتراب النصف الأول للمسابقة من نهايته.

ولم ينتقل الكاف إلى مدينة بنزرت بدعوى تعرض حافلته لعطل، وهو يحتل المركز الأخير من المجموعة الأولى بأربع نقاط ويواجه خطر الهبوط.

وكان الاتحاد التونسي لكرة القدم قد قرر هذا الموسم إقامة الدوري الممتاز بنظام المجموعتين كل واحدة تضم 8 فرق، ويتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني إلى الدور التالي، ويهبط الفريق الأخير في كل مجموعة إلى الدرجة الثانية، في حين يلعب صاحبا المركز السابع مباراة فاصلة على بطاقة البقاء بالدوري الممتاز.

المصدر : وكالات