أعلن نادي قوافل قفصة الاثنين انسحابه من الدوري التونسي الممتاز لكرة القدم احتجاجا على ما عده ظلما من التحكيم.

وقال الكاتب العام للنادي (أمين السر) عز الدين بن عمر إن الهيئة المديرة لقوافل قفصة اتخذت قرار الانسحاب, وأعلمت رسميا وزارة الرياضة, والاتحاد التونسي لكرة القدم, والرابطة الوطنية المحترفة لكرة القدم, بالقرار.

وأضاف أن النادي قدم للوزارة ولاتحاد كرة القدم "جميع حجج وأسباب" قرار الانسحاب الذي لم يتضح ما إذا كان النادي قد يتراجع عنه.

وجاء القرار بعد ساعات من المقابلة التي جمعت الأحد في مدينة قفصة (جنوب غربي تونس) القوافل بنادي حمام الأنف (من الضاحية الجنوبية للعاصمة التونسية).

وتعادل الناديان بهدف لمثله في المرحلة الثانية عشرة ضمن المجموعة الثانية للدوري, ورفض حكم المباراة احتساب هدف للقوافل بحجة التسلل.

وقال الكاتب العام للنادي إن ما عدها أخطاء تحكيمية في هذه المباراة كانت "القطرة التي أفاضت الكأس", في إشارة إلى قرار انسحاب النادي الذي ظل يقبع في المرتبة الأخيرة ضمن مجموعته برصيد 11 نقطة.

واعتبر المسؤول نفسه أن ما حصل في مباراة الأحد توج ما سماها "الحملة الإعلامية الموجهة" التي قادها رئيس نادي حمام الأنف مستغلا نفوذه من خلال انتمائه السياسي لحركة النهضة التي تقود الائتلاف الحاكم في تونس، حسب تعبيره.

المصدر : الفرنسية