مباراة النادي البنزرتي والنادي الأفريقي أجلت إلى موعد سيحدد لاحقا (الجزيرة)

مجدي بن حبيب-تونس

تسببت الأوضاع الأمنية والسياسية غير المستتبة في تونس في تأجيل جديد لأنشطة كرة القدم المقرر إجراؤها نهاية الأسبوع الجاري في أعقاب حادثة اغتيال المعارض اليساري شكري بلعيد الذي ووري الثرى اليوم بمقبرة الجلاز في العاصمة التونسية في يوم حداد وطني وإضراب عام.

وأعلنت اليوم الرابطة التونسية المحترفة لكرة القدم رسميا عن تأجيل كل المباريات المقررة نهاية الأسبوع الحالي إلى يوم الأربعاء الـ13 من الشهر الحالي بسبب مخاوف من اندلاع أعمال عنف في الملاعب بعد حالة الانفلات الأمني التي أعقبت اغتيال بلعيد.

وقال المتحدث الرسمي باسم مكتب الرابطة المحترفة لكرة القدم حامد المغربي إن الأوضاع الأمنية الراهنة وأحداث العنف والحرق والتخريب التي شملت عددا من المنشآت العمومية والخاصة في البلاد حتمت على الجهات المختصة الاجتماع والتشاور بشأن إمكانية التأجيل لتفادي مزيد عمليات التخريب والعنف.

وأضاف المغربي في تصريحات خاصة بالجزيرة نت أن "الأجواء المشحونة عقب مقتل بلعيد القيادي البارز في الجبهة الشعبية (أقصى اليسار) وحالة الانفلات الأمني دفعت مكتب الرابطة والجهات الأمنية ووزارة الرياضة إلى التنسيق واتخاذ قرار التأجيل إلى يوم الأربعاء القادم".

بن عيسى: الأندية هي من طالبت بالتأجيل (الجزيرة نت)

مطلب الأندية
وقرر مكتب الرابطة التونسية المحترفة رسميا تأجيل مباريات الجولة الافتتاحية للإياب بالدوري الممتاز والجولة الخامسة للإياب لدوري الدرجة الثانية المبرمجة يومي السبت والأحد إلى يوم الأربعاء القادم باستثناء مباراة النادي البنزرتي والنادي الأفريقي التي أجلت إلى موعد سيحدد لاحقا.

وقال ماهر بن عيسى رئيس نادي مستقبل المرسى -أحد أندية الدرجة الأولى في تونس- إن الوضع الأمني الراهن يعرقل إجراء المباريات وحسن سيرها ويتطلب التأجيل إلى موعد لاحق.

وأضاف بن عيسى للجزيرة نت أن "الأندية هي من طالبت بالتأجيل، فالإضراب العام الذي شل البلاد منع عديد الأندية من إجراء تدريباتها وتأمين تنقلاتها، فضلا عن الخوف من حصول أعمال شغب أثناء المباريات".

جدير بالذكر أن الاتحاد العام للشغل أقر الإضراب العام حدادا على روح شكري بلعيد، وهو أشرس معارضي حركة النهضة الحاكمة الذي قتل صباح الأربعاء الماضي رميا بالرصاص أمام منزله في المنزه السادس بالعاصمة تونس.

إلغاء مسابقات
وأكدت مصادر من وزارة الشباب والرياضة أن المشاورات مع أجهزة الأمن ووزارة الداخلية أفضت إلى إلغاء إجراء عدد من المسابقات الرياضية المقررة يوم الأربعاء 6 فبراير/شباط وما بعده على أن يتحدد موعد إجرائها لاحقا.

وذكرت الوزارة في بلاغ سابق أنه "حرصا على ضمان حسن سير مختلف الأنشطة الرياضية، فقد تقرر إجراء المنافسات الرياضية في مختلف الاختصاصات الفردية والجماعية دون حضور جمهور وذلك بداية من يوم الأربعاء 6 فبراير/شباط وحتى إشعار آخر".

وسبق للاتحاد التونسي لكرة القدم أن أعلن عن تأجيل مباريات الدوري أكثر من مناسبة بسبب حالة الانفلات الأمني التي تسببت في عديد المرات في أعمال عنف وتخريب شملت المنشآت الرياضية والعامة.

وتسبب مقتل بلعيد (49 عاما) في حالة من الاحتقان والعنف والتخريب في عدد من المدن التونسية ذكرت بأحداث الفوضى التي رافقت هروب الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي يوم 14 يناير/كانون الثاني 2011.

المصدر : الجزيرة