حارس مرمى خيول بوركينا داودا دياكيتي طار فرحا بعد حجز بطاقة التأهل للنهائي (الأوروبية)
فجر منتخب بوركينا فاسو مفاجأة من العيار الثقيل عندما أقصى نظيره الغاني من نصف نهائي كأس أمم أفريقيا الـ29 لكرة القدم، بعدما تغلب عليه بركلات الترجيح 3-2 إثر تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي مساء الأربعاء، لتلحق بنيجيريا التي فازت على مالي 4-1 إلى النهائي الذي سيكون ملعب سوكر سيتي في جوهانسبرغ مسرحا له الأحد المقبل.

على ملعب "مبومبيلا" في نيلسبريت، افتتح مبارك أكاسو النتيجة للنجوم السوداء (13 من ركلة جزاء)، ثم عادل لخيول بوركينا يستيد بانسيه (60).

وبعد ركلات الترجيح التي ابتسمت لبوركينا، تأكد فشل غانا في بلوغ النهائي للمرة التاسعة وانتهى حلمها باستعادة اللقب للمرة الأولى منذ 1982 (فازت حينها على ليبيا بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1) والتتويج القاري للمرة الخامسة في تاريخها.

في المقابل تواصل المشوار الرائع لفريق المدرب البلجيكي بول بوت ببلوغه مباراة التتويج باللقب للمرة الأولى في تاريخه بعد أن خاض الخيول غمار دور الأربعة مرة واحدة سابقا وكان ذلك عام 1998 على أرضهم بقيادة المدرب الفرنسي فيليب تروسييه عندما خسر صفر-2 أمام مصر التي توجت بطلة لاحقا.

ولم يتمكن فريق المدرب المحلي كويسي أبياه من تأكيد تفوقه التام على منافسه البوركينابي بعد أن فاز عليه في المواجهات الخمس السابقة، بينها واحدة في النهائيات القارية وفازت بها 3-صفر عام 1978 في الدور الأول (المجموعة الأولى).

وكانت غانا صاحبة الأربعة ألقاب تمني النفس بأن تصبح على بعد لقبين من مصر التي تحمل الرقم القياسي بعدد التتويجات (7 آخرها 2010).

المصدر : وكالات