سنحاريب ملكي توج هدافا للدوري الهولندي الموسم الماضي (الجزيرة)

قالت منظمة رياضية مناوئة للنظام السوري إن سنحاريب ملكي مهاجم منتخب سوريا ونادي رودا كيركراده الهولندي أثبت زيف ما تحدثت عنه وسائل الإعلام السورية التي تسوّق لاتحاد الكرة السوري حول حقيقة رفضه الالتحاق بصفوف المتتخب.

وقالت رابطة الرياضيين السوريين الأحرار إن مسؤولي المنتخب السوري صرحوا قبل أسبوع أنّ سنحاريب (28 عاما) سيغيب عن صفوف المنتخب أمام نظيره العماني الأربعاء ضمن التصفيات المؤهلة لكأس آسيا 2015، بسبب الإصابة التي تعرض لها قبل أسبوعين، غير أن اللاعب شارك السبت الماضي مع فريقه أمام هيراكليس ألميلو بالدوري الهولندي وسجّل الهدف الأول بالمباراة التي انتهت بالتعادل 3-3.

وكانت مصادر مقربة من اللاعب أكّدت أن ملكي اعتذر عن عدم المشاركة مع المنتخب بسبب "العدوان العسكري الذي تشنه قوات النظام السوري على المدنيين بعد الاحتجاجات المطالبة بإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد والتي اندلعت منذ أكثر من سنة وتسعة أشهر".

يُذكر أن سنحاريب من مواليد مدينة القامشلي شمال شرق سوريا، وهو من أصول أرمنية وقد توج وصيفا لهداف الدوري الهولندي الموسم الماضي.

وكان فراس الخطيب قائد منتخب سوريا والمنتقل حديثاً إلى نادي شينهوا الصيني قد أعلن منذ شهرين -قبل انطلاقة بطولة غرب آسيا بالكويت- رفضه اللعب للمنتخب إلى جانب خمسة لاعبين آخرين وهم سنحاريب ملكي وجهاد الحسين وعلاء الشبلي وبلال عبد الدايم وفراس إسماعيل، وهو ما اعتبر وقتها عصيانا جماعيا.

يُذكر أن عددا كبيرا من الرياضيين انضموا إلى الجيش الحر بعد أن حول النظام أنديتهم وملاعبهم إلى أفرع أمنية وقواعد عسكرية تقصف المدن منها، وفق رابطة الرياضيين الأحرار.

وتجمع رابطة الرياضيين السوريين الأحرار رياضيين سوريين معارضين للنظام الحاكم، وتتخذ من مصر مقرا لمكتبها التنفيذي.

المصدر : الجزيرة