نسور نيجيريا تطيح بفيلة ساحل العاج
آخر تحديث: 2013/2/3 الساعة 21:27 (مكة المكرمة) الموافق 1434/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/2/3 الساعة 21:27 (مكة المكرمة) الموافق 1434/3/23 هـ

نسور نيجيريا تطيح بفيلة ساحل العاج

رفاق دروغبا (يمين) فشلوا مجددا في المراهنة على اللقب (الفرنسية)
أطاح نسور نيجيريا بفيلة ساحل العاج المرشحين لنيل اللقب وبلغوا دور الأربعة لبطولة كأس أمم أفريقيا الـ29 لكرة القدم التي تتواصل في جنوب أفريقيا حتى العاشر من الشهر الجاري، ليواجهوا نظيرهم المالي الأربعاء المقبل في نصف النهائي.

فعلى ملعب "رويال بافوكينغ" في راستنبرغ وضمن ثالث مباريات دور الثمانية، فجرت نيجيريا مفاجأة من العيار الثقيل بفوزها على ساحل العاج وصيفة بطلة النسخة الأخيرة 2-1. وسجل إيمانويل إيمينيكي (43) وصنداي مباه (78) هدفي نيجيريا، وشيخ إسماعيل تيوتيه (50) هدف ساحل العاج.

وتلتقي نيجيريا في نصف النهائي مع مالي التي كانت تغلبت أمس السبت على جنوب أفريقيا المضيفة 3-1 بركلات الترجيح بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

وتوجت نيجيريا عودتها إلى العرس القاري ببلوغ دور الأربعة وهي التي غابت عن النسخة الأخيرة في غابون وغينيا الاستوائية لفشلها في التأهل إلى النهائيات. كما تابع رجال المدرب المحلي ستيفن كيشي مشوارهم الرائع في البطولة وهم الذين كانوا قاب قوسين أو أدنى من الخروج من الدور الأول لولا فوزهم المتأخر على إثيوبيا 2-صفر في الجولة الأخيرة.

واستحقت نيجيريا الفوز على ساحل العاج لأنها كانت الطرف الأفضل طيلة مجريات المباراة وسنحت لمهاجميها أكثر من فرصة للتسجيل لكنهم اكتفوا باثنتين كانتا كافيتين لإلحاق الخسارة الأولى بساحل العاج في 36 مباراة رسمية وودية وتحديدا منذ عام 2010 عندما سقطت أمام الجزائر 2-3 بعد التمديد في ربع النهائي.

 نيجيريا استحقت الفوز على ساحل العاج لأنها كانت الطرف الأفضل طيلة مجريات المباراة (الفرنسية)

للمرة الرابعة
وهي المرة الرابعة عشرة التي تبلغ فيها نيجيريا دور الأربعة للعرس القاري في 17 مشاركة، علما بأنها توجت باللقب مرتين عامي 1980 و1994. كما أنه الفوز الرابع لنيجيريا على ساحل العاج في 11 مباراة بينهما حتى الآن مقابل ثلاث هزائم وأربعة تعادلات.

في المقابل، فشل الجيل الذهبي للعاجيين بقيادة ديدييه دروغبا (35 عاما) وحارس المرمى بوباكار باري (34 عاما) وزوكورا (33 عاما) وحبيب كولو توريه (32 عاما) في فك العقدة التي لازمته في النسخ الأربع الأخيرة حيث خسر المباراة النهائية عام 2006 أمام مصر، وخرج من نصف النهائي عام 2008 في غانا على يد مصر أيضا 1-4، ومن الدور الربع النهائي في أنغولا 2010 على يد الجزائر والمباراة النهائية العام الماضي أمام زامبيا.

وأشرك مدرب ساحل العاج، صاحبة لقب واحد قاريا عام 1992، الفرنسي صبري لموشي القائد ديدييه دروغبا أساسيا على حساب مهاجم إنجي ماخاتشكالا الروسي لاسينا تراوريه، وكان التبديل الوحيد مقارنة بالتشكيلة التي كان حقق بها فوزا ساحقا على تونس بثلاثية نظيفة في الجولة الثانية.

وكان دروغبا، الذي سيحتفل بعيد ميلاده الـ35 يوم 11 مارس/آذار المقبل، لعب أساسيا في المباراة الأولى أمام توغو (2-1) دون مستوى حتى إن المدرب استبدله في الدقيقة 74، ثم أبقاه في مقاعد الاحتياط في الثانية أمام تونس قبل أن يدفع به في الدقيقة 68 دون أن يظهر بمستوى جيد أيضا.

المصدر : وكالات

التعليقات