أبوتريكة غيّر رقمه المعتاد مع الأهلي وهو 22 بالرقم 72 مع بني ياس تخليدا لذكرى ضحايا بورسعيد (غيتي-أرشيف)
اختار المصري محمد أبوتريكة الرقم 72 مع ناديه الجديد بني ياس الإماراتي لكرة القدم تخليدا لذكرى ضحايا أعمال العنف في بورسعيد التي ذهب ضحيتها نفس العدد من جماهير النادي الأهلي المصري مطلع العام الماضي.

وكان 72 مشجعا من جماهير النادي الأهلي لقوا حتفهم في فبراير/شباط 2012 بعد أعمال عنف وشغب أعقبت مباراة مع النادي المصري في بورسعيد ضمن منافسات الدوري.

واشتهر أبوتريكة بالرقم 22 لكنه ظهر وهو يحمل القميص رقم 72 خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بني ياس اليوم لتقديم لاعبه الجديد الذي انضم إلى صفوفه بنظام الإعارة حتى نهاية الموسم الحالي مقابل 1.3 مليون دولار.

وقال أبوتريكة إنه اختار "الرقم 72 لأجل شهداء الأهلي"، مؤكدا ارتباطه "بالنادي القاهري وبجماهيره وكل من يمت له بصلة لأنه كان صاحب فضل كبير في النجاح الذي حققته".

وانضم أبوتريكة إلى الأهلي عام 2003 قادما من الترسانة، كما كان جواز مروره إلى منتخب مصر الذي فاز معه بألقاب كأس أفريقيا ثلاث مرات أعوام 2006 و2008 و2010.

وكشف اللاعب الذي توج بألقاب عديدة محليا ودوليا أنه سيغادر إلى القاهرة مجددا غدا للحاق بالمنتخب المصري الذي يستعد للمباراة الدولية الودية أمام تشيلي الأربعاء المقبل في إسبانيا.

وتمنى أبوتريكة أن يكون عند حسن ظن جماهير بني ياس وأن "أساهم مع زملائي في تحقيق طموحات النادي، وأن أظهر بالمستوى الذي ينتظره مني الجميع"، مبديا حماسه كبير للظهور الأول مع بني ياس "الذي سيكون أمام فريق كبير وبطل هو العين في مسابقة الكأس".

المصدر : الفرنسية