بيكهام و"إيبرا".. الثنائي الذهبي للفريق الباريسي (الفرنسية)

أطاح باريس سان جرمان بغريمه التقليدي مرسيليا مرة ثانية في غضون أربعة أيام عندما هزمه بثنائية نظيفة سجلها السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مساء الأربعاء وبلغ ربع نهائي مسابقة كأس فرنسا لكرة القدم، في مباراة شهدت دخول لاعب الوسط الإنجليزي المخضرم ديفيد بيكهام أساسيا لأول مرة منذ قدومه.

فعلى ملعب "حديقة الأمراء"، زج أنشيلوتي ببيكهام (37 عاما) أساسيا لأول مرة منذ قدومه في فترة الانتقالات الشتوية، بعد نزوله بديلا في مباراة الأحد. كما دفع أنشيلوتي بالمهاجم كيفن غاميرو إلى جانب الهداف إبراهيموفيتش، أمام مينيز الذي حمل شارة القائد.

من جهته، اعتمد إيلي بوب مدرب مرسيليا حامل اللقب عشر مرات (رقم قياسي) آخرها عام 1989 على الإنجليزي جوي بارتون والتوغولي ألكسيس روماو وراء الجزائري فؤاد قادير وماتيو فالبوينا والغاني أندريه أيوو، فيما شغل بيار أندريه جينياك مركز رأس الحربة.

وسجل إبراهيموفيتش هدفي باريس (34 و64 من ركلة جزاء) علما بأن الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) فرض على النجم السويدي عقوبة الإيقاف لمباراتين بدوري أبطال أوروبا بسب نيله بطاقة حمراء في مباراة ذهاب الدور الثاني أمام فالنسيا الإسباني.

وكان النادي الباريسي حافظ على صدارته لترتيب الدوري بفوزه على مرسيليا الثالث 2-صفر أيضا الأحد الماضي بهدفين للكاميروني نيكولاس نكولو (خطأ في مرمى فريقه) وإبراهيموفيتش، كما فاز فريق المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي على الفريق الجنوبي في ثمن نهائي كأس الرابطة 2-صفر بهدفين للبرازيلي تايغو سيلفا وجيريمي مينيز.

وهذا هو الفوز الـ30 لباريس حامل اللقب ثماني مرات آخرها عام 2010، في 82 مباراة بين الفريقين مقابل 32 فوزا لمرسيليا و20 تعادلا، والعاشر في 13 مواجهة في مسابقة الكأس.

المصدر : وكالات