حقيقبة القتيل سليمان مخضبة بدمائه بعد سقوط القذيفة (الفرنسية)
عبر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جوزيف سيب بلاتر عن صدمته لمقتل اللاعب الدولي السوري الشاب يوسف سليمان وجرح أربعة آخرين جراء هجوم بقذائف في دمشق في رسالة بعثها إلى رئيس الاتحاد السوري صلاح الدين رمضان.

وتوفي مهاجم نادي الوثبة الحمصي في المستشفى متأثرا بجراحه يوم الأربعاء إثر سقوط قذيفة هاون في حديقة فندق بمدينة تشرين الرياضية أصابت شظاياها سليمان (19 عاما) الذي لقي حتفه، وجرحت أربعة لاعبين من فريق النواعير، مما أدى إلى إلغاء المباراة المقررة بين الفريقين.

وجاء في رسالة رئيس فيفا "لقد صدمت جدا وحزنت حزنا شديدا لدى تلقي نبأ الحادث المأساوي يوم الأربعاء". وتابع "أصالة عن نفسي ونيابة عن فيفا وأسرة كرة القدم جمعاء، أود أن أعرب عن خالص تعازينا لعائلة لاعب كرة القدم الشاب وأصدقائه ولكم ولجميع أفراد اتحاد كرة القدم السوري".

وعبر بلاتر عن أمله في أن يكون الجرحى الأربعة الآخرون في حالة مستقرة قائلا "أتمنى لهم الكثير من القوة والشجاعة والشفاء العاجل، قلوبنا معهم ومع أسرهم أيضا".

وتتعرض مناطق في دمشق بعيدة نسبيا عن الاشتباكات المسلحة مع الجيش السوري الحر لسقوط قذائف هاون للمرة الثانية بعد سقوط قذيفتي هاون الثلاثاء على مقربة من قصر تشرين الرئاسي في غربي العاصمة.

وتضم مدينة تشرين الرياضية ملعبا لكرة القدم ومسبحا أولمبيا وملاعب عدة مكشوفة، بالإضافة إلى فندق للرياضيين ومقار لاتحادات الألعاب. كما تتخذ اللجنة الأولمبية من المدينة الرياضية مقرا لها.

وتجرى كل مباريات الدوري السوري -كما في السنة الماضية- في دمشق، بسبب الثورة ضد نظام الرئيس السورري بشار الأسد. وقد غادر عدد كبير من اللاعبين السوريين إلى دول أخرى.

المصدر : وكالات