الرجوب (يمين) خلاال لقائه اليوم مع روسيل في رام الله (الفرنسية)
رحب رئيس اتحاد كرة القدم الفلسطيني جبريل الرجوب بفكرة رئيس نادي برشلونة ساندرو روسيل بتنظيم "مباراة سلام" في تل أبيب بين نادي برشلونة وفريق مشترك من لاعبين فلسطينيين وإسرائيليين في الـ31 من يوليو/تموز المقبل، إلا أنه اعتبرها "حلما لا زال بعيد التحقيق".

وطرح روسيل -الذي يزور إسرائيل والأراضي الفلسطينية- الفكرة على الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز أمس، وعلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم حين زاره في مقره في رام الله.

وقال ساندرو في مؤتمر صحفي عقده مع الرجوب عقب لقائه عباس "هذه الفكرة هي محاولة لمساعدة الشعبين لتحقيق السلام، من خلال مباراة يشارك فيها نجوم برشلونة ولاعبون من الجانبين".

من جهته، قال الرجوب إن هذه الفكرة ستحدث زلزالا في المنطقة في حال تنفيذها، لكن الفكرة لم تنضج بعد والكرة الآن في الملعب الإسرائيلي" معبرا عن "ترحيبه برسالة رئيس للشعبين الفلسطيني والإسرائيلي والعمل على مساعدته لتحقيقها".

وأضاف الرجوب أن "الفكرة جيدة، لكن نحن لا زلنا نقبع تحت الاحتلال، وإذا ذهب الاحتلال وأزيلت المستوطنات واقتنع الإسرائيليون بأن لنا كياننا المستقل، ويعترفون بوجودنا، من الممكن بحث الموضوع". وقال إن "الظرف لتحقيق هذه الفكرة غير ناضج فإسرائيل لا تعترف أصلا حتى بكياننا الرياضي".

واستضاف برشلونة مباراة مماثلة من أجل السلام في ملعبه نو كامب في 2005. ويحظى النادي الكاتالوني بشعبية وسط الفلسطينيين، حيث وقف عدد من مشجعي الفريق أمام المدخل الرئيس لمقر الرئيس الفلسطيني، وهم يحملون رايات نادي برشلونة الذي تعرض لخسارة بثنائية نظيفة في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا أمام مضيفه ميلان.

المصدر : وكالات