رجل أمن قرب فندق تعرضت فيه ست سائحات إسبانيات للاغتصاب مطلع الشهر الحالي على يد مسلحين (رويترز)
ستجند السلطات المكسيكية أربعة آلاف رجل أمن لحماية الإسباني رافايل نادال وباقي اللاعبين خلال مشاركتهم في دورة أكابولكو المكسيكية للتنس ابتداء من الاثنين المقبل، تخوفا من أي اعتداء أمني على اللاعبين خلال الدورة التي تحتضنها المدينة الأكثر ارتفاعا في نسب الجريمة في البلاد.

وقال مسؤول من ولاية غيريرو لوكالة الصحافة الفرنسية إن "الجيش والقوة البحرية والشرطة البلدية والفدرالية وتلك التابعة للولاية ستشارك في حفظ الأمن".

ويأتي هذا التدخل الأمني الكبير في سياق تزايد العنف بين العصابات المتنافسة للاتجار بالمخدرات، إذ أصبحت أكابولكو المدينة الأكثر ارتفاعا لمعدلات العنف في المكسيك، حيث تعرضت ست سائحات إسبانيات للاغتصاب مطلع الشهر الحالي.

وأضاف المسؤول أن عدد رجال الأمن الذي سيتولى حماية الدورة هو ثلاثة أضعاف العدد العادي في المنتجع البحري الكبير، وسيقومون بالإشراف على ملعب "ميكستينيس" الذي يتسع لـ7500 متفرج حيث سيقيم اللاعبون والمدربون.

وكان نادال -المصنف أول عالميا سابقا- أحرز لقب دورة البرازيل الأحد الماضي بعد غيابه لسبعة أشهر عن الملاعب بسبب إصابة في ركبته اليسرى، وسيكون المصنف الأول في الدورة التي تنطلق في 25 من الشهر الحالي لتتواصل حتى 2 مارس/آذار المقبل.

المصدر : الفرنسية