الإحصائيات لا تصب في مصلحة أزارنكا (يسار) التي خسرت مواجهاتها الثماني الأخيرة مع سيرينا (الأوروبية-أرشيف)
ستكون لاعبة روسيا البيضاء فيكتوريا أزارنكا -المصنفة أولى وحاملة اللقب- على موعد مع مواجهة ثأرية الأحد عندما تلاقي الأميركية سيرينا وليامس في نهائي دورة الدوحة الدولية للتنس البالغة جوائزها 2.369 مليون دولار.

وفي نصف النهائي السبت، جددت أزارنكا تفوقها على البولندية أنييسكا رادفانسكا الرابعة بالفوز عليها بسهولة ساعة و18 دقيقة 6-3 و6-3، في حين تخلصت سيرينا الثانية من عقبة الروسية ماريا شارابوفا الثالثة بسهولة تامة بعد فوزها عليها 6-3 و6-2 في ساعة و13 دقيقة.

وحققت أزارنكا فوزها الثامن بالتوالي على رادفانسكا، والثاني عشر في 14 مواجهة بينهما، حارمة البولندية من خوض النهائي الثالث لها هذا الموسم، بعد أن توجت بدورتيْ أوكلاند وسيدني، والسابع عشر في مسيرتها المتوجة حتى الآن بـ12 لقبا.

وفي المقابل، تلعب سيرينا النهائي الثاني لها هذا الموسم، بعد أن توجت بطلة لدورة بريزباين، والثالث والستين في مسيرتها الأسطورية المتوجة بـ47 لقبا حتى الآن، بينها 15 في البطولات الأربع الكبرى (غراند سلام).

وستكتسي مواجهة النهائي طابعا ثأريا بالنسبة لأزارنكا التي تسعى إلى تأكيد أنها اللاعبة رقم واحد فعليا في العالم وليس بالإحصائيات، وذلك بعد أن تأكد يوم الجمعة تنازلها عن عرش تصنيف المحترفات لمصلحة سيرينا التي سبق لها أن تصدرت التصنيف 123 أسبوعا بين 2002 و2010.

وستصبح سيرينا -اعتبارا من الاثنين المقبل- أكبر لاعبة تتصدر التصنيف العالمي في التاريخ لكونها تبلغ من العمر 35 عاما وأربعة أشهر، محطمة الرقم القياسي الأسبق الذي كان بحوزة مواطنتها كريس إيفرت (30 عاما و11 شهرا عام 1985).

ولا تصب الإحصائيات على الإطلاق في مصلحة أزارنكا البالغة من العمر 23 عاما، إذ إنها خسرت مواجهاتها الثماني الأخيرة مع سيرينا، ولم تفز على الأميركية إلا مرة واحدة من أصل 12 مواجهة، وكانت عام 2009 في نهائي دورة ميامي.

المصدر : وكالات