اللجنة الأولمبية القطرية طلبت من جميع الأندية فتح منشآتها أمام الجمهور (الأوربية-أرشيف)
تحتفل قطر غدا الثلاثاء للعام الثاني على التوالي باليوم الوطني للرياضة، وذلك بتنظيم العديد من الفعاليات وتخصيص مساحات واسعة أمام الجمهور لممارسة مختلف أنواع الرياضات.

وأطلق ولي عهد قطر رئيس اللجنة الأولمبية الشيخ تميم بن حمد آل ثاني العام الماضي قرارا أميريا باعتبار الثلاثاء من الأسبوع الثاني من فبراير/شباط من كل سنة يوما وطنيا للرياضة.

وبموجب القرار تقيم الوزارات والهيئات فعاليات رياضية، يشارك فيها العاملون والمنتسبون إليها، لتحقيق الوعي بأهمية الرياضة ودورها في حياة الأفراد والمجتمعات، ويحصل المواطنون والمقيمون على إجازة رسمية من الدولة لممارسة الرياضة بجميع أنواعها في جميع الملاعب الرياضية وأيضا على كورنيش الدوحة.

ويحظى يوم الرياضة بمشاركة رسمية وأخرى شعبية، فعلى المستوى الرسمي ستنطلق الفعاليات صباح الثلاثاء على كورنيش الدوحة بمشاركة من كبار الشخصيات والمسؤولين في الدولة من وزراء وسفراء، وستكون هذه الانطلاقة إيذانا ببدء فعاليات اليوم الرياضي للدولة.

وقررت اللجنة الأولمبية القطرية إتاحة المزيد من الوقت أمام الجماهير لممارسة الرياضة من خلال فعالياتها التي تنطلق الثلاثاء ولمدة أربعة أيام أخرى في الفترة من 12 إلى 16 فبراير/شباط الجارى.

وطلبت اللجنة من كل الأندية والاتحادات الرياضية فتح أبوابها للجمهور اعتبارا من التاسعة صباحا حتى العاشرة ليلا، وتقديم التسهيلات لهم لاستخدام المرافق الرياضية والخدمات المتوفرة لديهم. ودعت اللجنة كل القطريين والمقيمين في دولة قطر إلى المشاركة في اليوم الرياضي.

وأعلن الاتحاد القطري لكرة القدم وشركة شل قطر عن تنظيمهما لأكبر مباراة كرة قدم خماسية في محاولة لتحطيم الرقم القياسي العالمي لموسوعة غينيس للأرقام القياسية احتفالا بالمناسبة، ومن المنتظر أن تستمر المباراة لعشر ساعات أو أقل من ذلك في حال تم كسر الرقم القياسي الحالي الذي سجل في المملكة المتحدة بمشاركة "464" لاعبا في 2012.

المصدر : وكالات