مالوش مدير التطوير بالفيفا (يمين) خلال لقائه الأمين العام للاتحاد السوداني أبو جبل (الجزيرة)

عماد عبد الهادي-الخرطوم

دفع اهتمام السودان بتطوير كرة القدم الخماسية الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لتخصيص تمويل قيمته نحو أربعمائة ألف دولار أميركي، لتنفيذ مشروع الهدف الثالث المخصص لبناء مركز الخرطوم لكرة القدم الخماسية في القاعة.

وأكمل مدير التطوير بالاتحاد الدولي لكرة القدم التونسي بلحسن مالوش يوم الاثنين بالعاصمة السودانية الخرطوم التوقيع النهائي على المشروع المشترك بين الفيفا واتحاد كرة القدم السوداني وإحدى هيئات الخبرة الوطنية.

وتزدحم العاصمة السودانية بأكثر من سبعين ملعبا لما يعرف بكرة قدم "الخماسيات"، تشترك في تشييدها وزارة الشباب والرياضة بولاية الخرطوم مع بعض المستثمرين المحليين.

ويؤكد مدير التطوير بالفيفا مالوش أن اتفاقا جرى بين الأطراف المعنية على إكمال مشروع ملعب الخماسيات خلال ستة أشهر، وفق ما اتفق عليه مع المؤسسة الهندسية.

الشفافية والتلاعب
و"اقتداء بمبدأ الشفافية الذي ينتهجه فيفا ومنعاً لأي تلاعب"، أشار مالوش إلى أن الاتحاد الدولي سيتعامل مباشرة مع المقاول المنفذ دون أن يكون للاتحاد الوطني المعني أي تدخل سواء في تسليم قيمة المشروع أو الأعمال الهندسية.

مالوش: سيتعامل مباشرة مع المقاول المنفذ للمشروع (الجزيرة)
ويقول المسؤول للجزيرة نت إن البرنامج يحظى بمراقبة خاصة من الاتحاد الدولي لضمان تنفيذ المشروعات التي تقترحها الاتحادات الوطنية على مستوى العالم، مضيفا أن الاتحاد السوداني منوطة به فقط متابعة تنفيذ المشروع على أرض الواقع وموافاة لجنة مشروع الهدف بكافة التفاصيل المختصة أو العقبات التي تعترضه.
 
ويؤكد أن كرة القدم الخماسية أصبحت من الرياضات المهمة وتحظى باهتمام بالغ، مبديا حرص فيفا على تنفيذ المشروع بالمراقبة، ومطابقة كل ما يرد في كراسة المشروع مع التنفيذ.
 
أكاديمية كرة القدم
من جهته أكد الأمين العام للاتحاد السوداني لكرة القدم حسن أبو جبل أن اتحاده اختار مشروعات البنى التحتية للاستفادة من دعم مشروع الهدف، مشيرا إلى تخصيص قيمة مشروع الهدف في مرحلتيه الأولى والثانية لتشييد أكاديمية كرة القدم وملعب الأكاديمية بجانب ملعب للخماسيات ملحق بها.
 
وأكد في تعليقه للجزيرة نت عدم وجود نشاط لكرة الخماسيات بالمعني الكامل، معتبرا أن كل الممارسين للعبة لا ينتمون إلى أندية "بل أغلبهم يمارسونها للتسلية وملء أوقات الفراغ".
 
ونفى أبو جبل وجود أية تدخلات لاتحاده في المشروع "خاصة في جانبه المالي بعدما كثر الحديث عن تحويل الاتحاد السوداني لمبالغ مشاريع الهدف لمشاريع أخرى غير مصدق بها".
أحد ملاعب الخماسيات في الخرطوم (الجزيرة)

غير مهيأة
في المقابل، يقول المحلل الرياضي الصحفي أبو عاقلة محمد أماسا إن كل ملاعب الخماسيات المنتشرة في العاصمة الخرطوم أو مدن بعض الولايات السودانية غير مهيأة بالشكل الكامل لممارسة اللعبة "وفقاً لخبراء من الاتحاد الدولي زاروها خلال الفترة الماضية"، مؤكدا في الوقت ذاته عدم التزام الاتحاد السوداني بتطبيق اللوائح في البطولتين اللتين نظمهما من قبل.

وقال للجزيرة نت إن الاتحاد لم يسع للاستمرار في تنظيم البطولات، لافتا إلى ما ينقص السودان من نشاط منظم رغم وجود لجنة مختصة بخماسيات كرة القدم بالاتحاد السوداني، ووجود اتحاد محلي بولاية الخرطوم.

وأكد أن الملاعب المنشأة ذات طابع تجاري، مطالبا الاتحاد السوداني بمزيد من العمل لجعل اللعبة أقرب إلى أرض الواقع "لا أن تظل مثل الألعاب التي تتمتع بوجود اتحادات ولجان دون أن يكون لها نشاط".

المصدر : الجزيرة