ملعبا مدينتي أغادير (جنوب غرب) ومراكش (جنوب) سيحتضنان البطولة (الفرنسية)
أكد منظمون يوم الاثنين نفاد نصف تذاكر كأس العالم للأندية لكرة القدم المقررة في المغرب بين 11 و21 ديسمبر/كانون الأول الجاري في أغادير (جنوب غرب) ومراكش (جنوب).

وذكرت اللجنة المنظمة للمسابقة لوكالة الصحافة الفرنسية "مع استمرار عملية بيع التذاكر وصلنا اليوم إلى حاجز 50% من الحجم العام.. إذا ارتكزنا على سعة الملعبين (35 وأربعين ألف متفرج)، نكون قد بعنا نحو 160 ألف تذكرة".

وكانت صحيفة الصباح المحلية أكدت الاثنين أن 75 ألف تذكرة فقط تم بيعها، معبرة عن قلقها قبل "11 يوما من حفل الافتتاح".

وبلغت مبيعات تذاكر المباراة الافتتاحية بين الرجاء البيضاوي المغربي ممثل البلد المضيف وأوكلاند سيتي النيوزيلندي بطل أوقيانيا في أغادير 60%، في حين ارتفع الرقم في النهائي المقرر في مراكش إلى 80%.

ووفق المصدر ذاته، "اشترى برازيليون عشرة آلاف بطاقة، وألمان بين ستة وسبعة آلاف بطاقة، ومصريون ألفي بطاقة وألف بطاقة لكل من المكسيكيين والصينيين".

أبواب مفتوحة
وأوضح المنظمون "ستبقى أبواب بيع التذاكر مفتوحة في المملكة حتى أيام المباريات". في المقابل، سيكون مستحيلا شراء بطاقات في الملاعب قبيل انطلاق المباريات.

وتشارك في النسخة الحالية أيضا أندية الأهلي المصري بطل أفريقيا، وبايرن ميونيخ الألماني بطل أوروبا، وأتلتيكو مينيرو البرازيلي بطل أميركا الجنوبية، ومونتيري المكسيكي بطل الكونكاكاف وغوانغجو إيفرغراندي بطل آسيا.

وقدرت الصحف المحلية ميزانية استضافة البطولة بأكثر من ثلاثين مليون يورو، في حين تتوقع السلطات عائدات بقيمة تسعين مليونا، في ظل وجود نحو مائة ألف مشجع وعدد كبير من الصحافيين المعتمدين.

وسينظم المغرب نسخة 2014 أيضا قبل أسابيع من نهائيات كأس أمم أفريقيا 2015.

المصدر : الفرنسية