البايرن أحرز للمرة الأولى اللقب بنظامه الجديد (الفرنسية)
نجح بايرن ميونيخ الألماني بطل أوروبا في تحقيق خماسية نادرة وتاريخية بعد تتويجه بطلا لكأس العالم للأندية لكرة القدم بتغلبه على الرجاء البيضاوي المغربي 2-صفر مساء السبت على الملعب الكبير في مراكش في المباراة النهائية.
 
وأمام أكثر من 37 ألف متفرج تقدمهم الملك المغربي محمد السادس ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر، سجل البرازيلي دانتي (7) والإسباني ثياغو ألكانتارا (22) هدفي الفريق البافاري.

وهي المرة الأولى أن يحرز بايرن اللقب بنظامه الجديد والثالثة في تاريخه كونه ظفر بالكأس بالنظام القديم أي الكأس القارية "إنتركونتيننتال" عامي 1976 عندما كانت تلعب ذهابا وإيابا على حساب كروزيرو البرازيلي و2001 عندما كانت تقام من مباراة واحدة على حساب بوكا جونيورز الأرجنتيني.

موسم استثنائي
وحقق بايرن موسما استثنائيا بفوزه بثلاثية نادرة هي الدوري والكأس المحليان ودوري أبطال أوروبا بقيادة مدربه الألماني يوب هاينكس، ثم أضاف بقيادة مدربه الإسباني جوسيب غوارديولا لقبين آخرين.

الملك المغربي كان بين أبرز الحضور
بمدرجات ملعب مراكش (الفرنسية)

وتوج "بيب" بالكأس السوبر القارية على حساب تشلسي الإنجليزي مطلع الموسم الجديد، لكنه فشل في الظفر بالخامس في الكأس السوبر المحلية بخسارته أمام بوروسيا دورتموند، قبل أن يظفر اليوم باللقب الخامس في الموسم.

وبات غوارديولا أول مدرب يتوج باللقب مع فريقين مختلفين حيث رفع رصيده إلى ثلاثة ألقاب في إنجاز غير مسبوق أيضا بعد لقبيه مع برشلونة الإسباني عامي 2009 و2011.

واختير الفرنسي فرانك ريبيري أفضل لاعب في البطولة، علما بأنه مرشح لجائزة الكرة الذهبية للعام 2013 إلى جانب الأرجنتيني ليونيل ميسي صاحبها في السنوات الأربع الاخيرة، والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

توقف المغامرة
في المقابل، توقفت مغامرة الرجاء بطل القارة السمراء ثلاث مرات، في المباراة النهائية، وفشل في أن يكون أول فريق خارج القارتين الأوروبية والأميركية يتوج باللقب، لكن يحسب له إنجازه التاريخي والرائع ببلوغه النهائي كأول فريق غير بطل لقارته يصل هذا الدور في العرس العالمي.

كما أن فريق المدرب التونسي فوزي البنزرتي بات صاحب أفضل خط هجوم في تاريخ البطولة برصيد 13 هدفا في سبع مباريات وفي مشاركته الثانية فقط متفوقا على برشلونة وميلان، وهو أيضا أول فريق عربي يصل النهائي.

يشار أيضا إلى أن فريق "النسور الخضراء" كرر إنجاز مازيمبي من الكونغو الديمقراطية عام 2010 عندما فجر المفاجأة ببلوغه المباراة النهائية قبل أن يخسر أمام إنتر ميلان الإيطالي صفر-3.

المصدر : وكالات