ميسي ابتعد عن الملاعب في الفترة الأخيرة بسبب إصابة عضلية (الأوروبية-أرشيف)
انتقد الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني بشدة نائب رئيس برشلونة المتذمر من الحديث عن تمديد عقده، كما برأ مؤسسته الخيرية التي طالتها تهم بغسيل أموال.

وكان نائب رئيس برشلونة للشؤون المالية خافيير فاوس انتقد قبل عشرة أيام الحديث عن تمديد عقد ميسي مع بطل إسبانيا، قائلا "لن نعيد تقييم عقد ميسي كل ستة أشهر"، مضيفا أنه ليس من الضروري تحسين عقده أو زيادة راتبه بعد تمديد العقد معه في العام الماضي مع تحسين بنود العقد.

وجاء رد ميسي -المبتعد عن الملاعب بسبب إصابة عضلية- اليوم في مقابلة مع إذاعة "راك 1" الكاتالونية بالقول "هذا الرجل لا يفقه شيئا في كرة القدم، يريد إدارة برشلونة مثل شركة والواقع ليس كذلك، برشلونة أفضل فريق في العالم، ويجب أن يديره فقط أهم الأشخاص فيه".

وكان ميسي -الذي ينافس على جائزة أفضل لاعب بالعالم- مدد عقده مع الفريق الكاتالوني قبل ستة أشهر حتى 2018، لكن بعض التقارير أشارت إلى أنه يريد تحسينه كي يكون أفضل من عقد البرتغالي كريسيتانو رونالدو مع ريال مدريد.

وورد اسم ميسي أيضا في الأيام القليلة الماضية ضمن قضية غسيل أموال، حيث ترددت أنباء عن مشاركة مؤسسته الخيرية مع شركة متهمة بغسيل الأموال في تنظيم مباراة خيرية خلال فترة الإعداد للموسم.

وعلق ميسي بالقول "لم أقرأ أي شيء بشكل مباشر، عائلتي أبلغتني بما قيل، أشعر بأسى عميق لما يحدث ليس بشأني، وإنما للأشخاص القريبين مني مثل والدي وزملائي وأصدقائي، كل ما نفعله في هذه المباريات هو أمر خيري ومفيد بنسبة 100%".

المصدر : وكالات