الرجاء دخل التاريخ من بابه الواسع وبات أول فريق عربي يبلغ النهائي العالمي (الفرنسية)
حقق الرجاء البيضاوي المغربي إنجازا غير مسبوق عندما أطاح بأتلتيكو مينيرو البرازيلي بطل أميركا الجنوبية ونجمه رونالدينيو بالفوز عليه 3-1 وبلغ المباراة النهائية للنسخة العاشرة من مونديال الأندية لكرة القدم مساء الأربعاء على الملعب الكبير في مراكش في الدور نصف النهائي.

وافتتح محسن ياجور باب التسجيل لأصحاب الأرض (51)، قبل أن يعادل رونالدينيو النتيجة لمينيرو (63)، لكن الرجاء سجل هدفين حسم بهما الفوز والتأهل، عبر محسن متولي (84 من ركلة جزاء)، وفيفيان مابيدي من جمهورية أفريقيا الوسطى (90+3).

ويلتقي فريق المدرب التونسي فوزي البنزرتي في النهائي المقرر السبت المقبل على الملعب نفسه (17.30 ت.غ) مع بايرن ميونيخ الألماني بطل أوروبا الذي كان تغلب على غوانغجو الصيني بطل آسيا 3-صفر الثلاثاء في أغادير. أما مينيرو فيلعب في اليوم نفسه وعلى الملعب نفسه مع الفريق الصيني في مباراة تحديد المركز الثالث (14.30 ت.غ).

ودخل الرجاء التاريخ من بابه الواسع وبات أول فريق عربي يبلغ نهائي العرس العالمي، علما بأنه يخوض غمارها للمرة الثانية فقط بعد الأولى في النسخة الأولى عام 2000 في البرازيل، عندما مني بثلاث هزائم متتالية أمام كورينثيانز البرازيلي وريال مدريد الإسباني والنصر السعودي.

كما أن الرجاء أصبح ثاني فريق يخرق السيطرة الأميركية الأوروبية على نهائي العرس العالمي، وثاني فريق من القارة السمراء بالتحديد بعد مازيمبي الكونغولي الديمقراطي الذي أزاح فريقا برازيليا في نسخة العام 2010 هو إنترناسيونال، قبل أن يخسر أمام إنتر ميلان الإيطالي في النهائي.

وهو الفوز الثالث على التوالي للرجاء في ست مباريات في المسابقة حتى الآن، وقد عادل الرقم القياسي في عدد الانتصارات العربية التي حققها الأهلي المصري بطل أفريقيا في 12 مباراة في خمس مشاركات.

المصدر : وكالات