متظاهرون في شوارع ريو دي جانيرو أثناء كأس القارات 2013 (الأوروبية)
أعلن منظمو أكبر معرض عالمي حول كرة القدم إن السلطات المحلية في ريو دي جانيرو حيث كان مقررا إقامة المعرض، قررت اليوم إلغاء الاستضافة خوفا من تنظيم مظاهرات معارضة لتنظيمه. لكن متحدثا حكوميا نفى ذلك، مؤكدا أن الإلغاء مرده إلى مشاكل مادية تخص المنظمين.

وكان من المقرر إقامة معرض "سوكريكس 2013" في ريو دي جانيرو من 30 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي إلى 5 ديسمبر/كانون الأول المقبل, أي قبل ستة أشهر تقريبا من انطلاق مونديال البرازيل.

وقال رئيس المعرض دنكان ريفي في شريط فيديو بصفحة المعرض على شبكة الإنترنت "أود تقديم اعتذاراتي على إلغاء المعرض (...) الأمر يتعلق بقرار سياسي اتخذ من وزارة الرياضة في حكومة ولاية ريو".

وأضاف البيان أن قرار الإلغاء اتخذ "بسبب الاضطرابات المدنية التي تجري في البلاد" في وقت بلغت فيه الاستعدادات لاستضافة هذا المعرض التي كانت مقررة على الملعب الشهير ماراكانا، مرحلة متقدمة جدا.

فعاليات المعرض كانت مقررة
على الملعب الشهير ماراكانا (رويترز)

محبط للغاية
واعتبر المنظمون القرار "محبطا للغاية"، مؤكدين أنها سابقة في تاريخ هذا الحدث الذي أقيم دون مشكلة 33 مرة في القارات الخمس، وأن الإلغاء "يتعارض مع كل الالتزامات التعاقدية لحكومة ولاية ريو دي جانيرو التي تم إخطارها بعزمنا على متابعتها قانونيا من أجل تعويض الخسارة المالية الكبيرة".

ويحتضن المعرض ألمع النجوم وأقوى شخصيات عالم كرة القدم والأندية والاتحادات والشركات الراعية.

ونفت حكومة ولاية ريو دي جانيرو أن يكون الخوف من المظاهرات هو سبب الإلغاء، وقال المتحدث باسم وزارة الرياضة فيها إن "المنظمين لم ينجحوا في تأمين الموارد كما كان متوقعا.. الإلغاء ليس له أي علاقة بالمظاهرات التي تشهدها البلاد مثلما أعلن سوكريكس".

وكانت مظاهرات دامية قد هزت المدن المحتضنة لكأس القارات التي استضافتها البرازيل في يونيو/حزيران الماضي للمطالبة بالتنمية والتشغيل وتخفيض الضرائب، بدل "تبذير ميزانيات ضخمة" على المنشآت والبنى التحتية الخاصة بمونديال 2014.

المصدر : الفرنسية