غالياني (يمين) يشغل منصب نائب رئيس ميلان منذ أكثر من 25 عاما (الأوروبية-أرشيف)
قال سيلفيو برلسكوني رئيس نادي ميلان الإيطالي لكرة القدم اليوم إن الرئيس التنفيذي للنادي أدريانو غالياني سيستمر في منصبه الذي يشغله منذ أكثر من 25 عاما، رغم أنه قدم استقالته بعد أن "تضررت سمعته" جراء الانتقادات الأخيرة التي تعرض لها وسط أزمة النتائج التي يمر بها النادي اللومباردي.

ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية عن برلسكوني قوله "الود عاد إلى ميلان وسيبقى أدريانو غالياني في منصبه".

وكان غالياني صرح أمس لوكالة "أنسا" بأنه سيترك الفريق على خلفية تصريحات لباربرا برلسكوني، ابنة سيلفيو برلسكوني، قالت فيها إن "روسونيري" بحاجة للتغيير وإعادة الهيكلة وإلى دماء جديدة.

ورغم نفيها أن تكون تقصد في حديثها غالياني، اعتبر الأخير أن انتقاداتها "أضرت كثيرا بسمعته" قائلا "أتفق مع تغيير وتعاقب الأجيال، ولكن التغيير يحدث بذكاء وتأنق وليس بهذا الشكل".

وتعرض غالياني لسيل من الانتقادات بسبب ما اعتبر بداية ضعيفة للفريق في الدوري الإيطالي هذا الموسم، حيث حصد 14 نقطة فقط من 13 مباراة خاضها حتى الآن، متخلفا بعشرين نقطة عن يوفنتوس المتصدر.

المصدر : رويترز