من مباراة الذهاب قبل أسبوع التي حسمها الصفاقسي لصالحه بهدفين نظيفين (الفرنسية)
قاد المهاجم فخر الدين بن يوسف فريقه الصفاقسي التونسي لتتويج رابع (رقم قياسي) ببطولة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، عقب تسجيله هدفا قاتلا قبل ثلاث دقائق من نهاية الوقت الأصلي بمرمى مضيفه مازيمبي بطل الكونغو الديمقراطية اليوم ضمن إياب الدور النهائي.

ورغم خسارته 1-2 في لوبمباشي، استفاد بطل تونس من فوزه 2-صفر على أرضه الأسبوع الماضي ليفوز بمجموع المباراتين 3-2 وينال اللقب مرة رابعة بعد تتويجه ثلاث مرات في 1998 ثم مرتين بعد تغيير نظام البطولة في 2007 و2008.

وبدا فريق عاصمة الجنوب التونسي في وضع صعب بعدما تقدم مازيمبي بهدفين مبكرين عبر المالي شيبان تراوري بعد عشر دقائق من انطلاق اللقاء، ثم أضاف التنزاني مبوانا ساماتا الهدف الثاني في الدقيقة 26.

وفي وقت اقترب فيه الفريقان من التوجه إلى ركلات الترجيح لتحديد الفائز باللقب، سدد بن يوسف كرة برأسه من مسافة قريبة استقرت في الشباك قبل ثلاث دقائق على النهاية، ليضع الصفاقسي على منصة التتويج.

وأنقذ رجال المدرب الهولندي رود كرول ماء وجه كرة القدم التونسية بعد عام سيئ شهد إخفاق منتخب "نسور قرطاج" في بلوغ نهائيات كأس العالم، كما خرج الترجي من نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا ليفشل في سعيه نحو بلوغ رابع نهائي له على التوالي في البطولة.

وللمفارقة فإن الصفاقسي تأهل لدور المجموعتين بالمسابقة بعد قبول الشكوى التي تقدم للاتحاد الأفريقي للعبة (كاف) ضد فريق إينوغو رينجرز من نيجيريا لإشراكه لاعبا غير مؤهل، ليحل النادي التونسي محل النادي النيجيري في المجموعة الثانية.

المصدر : وكالات