آرون رامسي (يمين) محتفلا بالهدف الثاني للمدفعجية (الأوروبية)
عزز أرسنال صدارته وابتعد بفارق خمس نقاط عن أقرب منافسيه بعدما حسم قمة الدوري الإنجليزي لكرة القدم لمصلحته مع ضيفه ليفربول 2-صفر في المرحلة العاشرة يوم السبت، في حين واصل مانشستر يونايتد انتصاراته كما حقق جاره مانشستر سيتي فوزا ساحقا بسباعية نظيفة على نورويتش سيتي.

وكانت ثقة لاعبي فريق "المدفعجية" اهتزت بعض الشيء بعد تعرض الفريق لخسارتين على ملعبه، الأولى أمام بوروسيا دورتموند الألماني في دوري أبطال أوروبا، والثانية أمام تشلسي في كأس رابطة الأندية المحترفة.

ويخوض أرسنال سلسلة من المواجهات الهامة في الأيام القليلة المقبلة، فبعد مواجهته لليفربول، يحل ضيفا على دورتموند منتصف الأسبوع المقبل، ثم يتوجه إلى ملعب أولدترافورد لمواجهة مانشستر يونايتد.

ويسعى "المدفعجية" بقيادة المدرب الفرنسي أرسين فينغر إلى وضع حد لصيام دام ثماني سنوات عن الألقاب وتحديدا منذ أن توّج بطلا لكأس إنجلترا عام 2005 على حساب مانشستر يونايتد بركلات الترجيح.

فعلى ملعب "الإمارات" وأمام نحو 60 ألف متفرج، افتتح أرسنال التسجيل عبر الإسباني سانتي كازورلا (19). وفي الشوط الثاني، عزز الويلزي آرون رامسي النتيجة بهدف ثان (59)، ليرفع أرسنال رصيده إلى 25 نقطة من عشر مباريات بفارق خمس نقاط عن تشلسي الذي سقط أمام نيوكاسل يونايتد صفر-2.

على ملعب "سانت جيمس بارك" وأمام أكثر من 50 ألف متفرج، انتظرت كتيبة فرنسيي نيوكاسل حتى الشوط الثاني لتقلب مجريات المباراة، ويحقق لاعبو المدرب آلن باردو فوزهم الرابع هذا الموسم، في حين مني تشلسي بخسارته الثانية.

وافتتح "ماغبايز" التسجيل عبر الفرنسي يوان غوفران (67) ثم أضاف الفرنسي الآخر لويك ريمي هدفا (88). وقال مدرب تشلسي البرتغالي جوزيه مورينيو بعد المباراة "كانوا الفريق الأفضل والأكثر التزاما وشراسة، ولا أعتقد أننا نستحق الفوز".

سيتي حقق فوزا ساحقا وتاريخيا على ضيفه نوريتش (الفرنسية)

فوز قطبي مانشستر
وحسم مانشستر يونايتد حامل اللقب مواجهته مع ضيفه فولهام مبكرا (3-1) وتابع سلسلة انتصاراته الأخيرة في كل المسابقات، إذ سجل أهدافه الثلاثة الأولى في 22 دقيقة على ملعب "كرايفن دوتيدج" في لندن، ليقترب بفارق ثلاث نقاط عن ليفربول وتشلسي، في حين تكبد فولهام خسارته السادسة هذا الموسم.

وافتتح "الشياطين الحمر" التسجيل بعد مسلسل مهاري من واين روني المتألق حاليا، فمرر للإكوادوري أنطونيو فالنسيا الذي افتتح التسجيل (9). ثم أضاف الهولندي روبن فان برسي الهدف الثاني (20). وبعدها بدقيقتين حسم روني المباراة بتسجيله الهدف الثالث (22). وفي الشوط الثاني قلص السويدي أليكس كاتسانيكليتش الفارق لفولهام (65).

وعلى غرار يونايتد، انضم جاره سيتي بطل 2012 إلى فرق المقدمة وأصبح على بعد نقطة من تشلسي، عندما حقق فوزا ساحقا وتاريخيا على ضيفه نوريتش 7-صفر على ملعب الاتحاد، معوضا خسارته الأخيرة أمام تشلسي 2-1.

واستبعد التشيلي مانويل بيليغريني مدرب سيتي حارس المرمى الدولي جو هارت لمصلحة الروماني كوستيل بانتيليمون بعد خطئه الفادح أمام تشلسي، وهذه أول مرة يغيب فيها هارت عن الدوري منذ أبريل/نيسان 2010 بعد 127 مباراة متتالية.

وارتكب دفاع نوريتش أخطاء فادحة كلفته السباعية التي سجلها برادلي جونسون خطأ في مرماه (16) والإسباني دافيد سيلفا (20) والصربي ماتيا ناستاسيتش (25) والإسباني ألفارو نيغريدو (36) والعاجي يحيى توريه (60)، والأرجنتيني سيرخيو أغويرو (71) والبوسني أدين دجيكو (86).

بقية النتائج
هال سيتي - سندرلاند 1-صفر
ستوك سيتي - ساوثمبتون 1-1
وست بروميتش ألبيون - كريستال بالاس 2-صفر
وست هام - أستون فيلا صفر-صفر

مباراتا الأحد
إيفرتون - توتنهام 13:30 ت.غ
كارديف - سوانسي 16:00

ترتيب فرق الصدارة
1- أرسنال     25 نقطة من عشر مباريات.
2- تشلسي     20 من 10
3- ليفربول    20 من 10
4- سيتي       19 من 10

المصدر : وكالات