خضيرة نقل سريعا إلى المستشفى بعد إصابته في الركبة (الفرنسية)
ستكون مشاركة لاعب وسط منتخب ألمانيا الأول سامي خضيرة في كأس العالم البرازيل 2014 محل شك بعد تعرضه لقطع في الرباط الصليبي لركبته اليمنى خلال مباراة ألمانيا وإيطاليا الودية امس الجمعة.

ونظرا للفترة الطويلة التي تتطلبها هذه الإصابة للتعافي وهي تتراوح حتى ستة أشهر، فإن التحاق خضيرة لاعب وسط ريال مدريد الإسباني بكتيبة المدرب يواكيم لوف سيكون صعبا.

وأشار طبيب المنتخب هانس فيلهلم مولر فولفهارت أن اللاعب بحاجة لجراحة، لكن الفريق الطبي سيحاول إعادته إلى الملاعب قبل المونديال المقرر الصيف المقبل.

وقال لوف إنها صدمة قوية "لسامي ولنا جميعا" مضيفا "إنه مقاتل رائع له شخصية قوية داخل وخارج الملعب، تفكيره بشكل إيجابي سيساعده، ولهذا السبب أيضا أشعر بالتفاؤل بشأن تعافيه في الوقت المناسب قبل كأس العالم".

وتعرض خضيرة لكدمة في الركبة اليمنى بعد اصطدامه بأندريا بيرلو ليخرج مصابا في الدقيقة 67 من المباراة حيث نقل سريعا إلى المستشفى.

المصدر : وكالات