أحمد عبد الظاهر يظهر شعار رابعة العدوية بعد تسجيله هدفا في مرمى أورلاندو بايرتس (الأوروبية)
قرر مجلس إدارة النادي الأهلي المصري تحويل اللاعب أحمد عبد الظاهر إلى التحقيق بعد رفعه إشارة رابعة العدوية عقب تسجيله الهدف الثاني لفريقه في نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.
 
كما لم يشارك اللاعب محمد أبوتريكة زملاءه في استلام ميداليات الفوز من وزير الرياضة المصري طاهر أبو زيد، واكتفى بمشاركة أعضاء الفريق في التقاط الصور التذكارية بعد رفع كأس البطولة.
 
وظهر أبو تريكة مرتديا قميصا يحمل الرقم 72، في إشارة لضحايا مذبحة ستاد بورسعيد من جماهير الأهلي.
 
ويرمز شعار رابعة لتأييد الحراك الرافض للانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس محمد مرسي، ورفضا للقمع الدامي الذي تعرض له المعتصمون من أنصار الحراك في ميدان رابعة العدوية بالقاهرة في أغسطس/آب الماضي.
 
وكان الأهلي احتفظ بلقب دوري أبطال أفريقيا بفوزه على ضيفه أورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي بثنائية نظيفة أمس الأحد، رافعا رقمه القياسي في التتويج بالبطولة إلى ثمانية ألقاب.

وعلى ملعب المقاولون بالقاهرة أمام أكثر من عشرين ألف متفرج، افتتح أبو تريكة النتيجة للأهلي في الدقيقة 54، قبل أن يضيف عبد الظاهر -الذي ضمه الأهلي من إنبي في بداية هذا العام- الهدف الثاني قبل 12 دقيقة من نهاية اللقاء.

وكان الفريقان تعادلا ذهابا في جوهانسبرغ قبل أسبوعين 1-1 بهدف سجله أيضا القيدوم أبو تريكة.

وهي المرة الثانية أن يتوج الأهلي باللقب على حساب فريق من جنوب أفريقيا، بعد الأولى عام 2001 عندما حققه على حساب صن داونز وأحرز لقبه الثالث في المسابقة. في المقابل فشل أورلاندو بايرتس في الظفر بلقبه الثاني في المسابقة بعد الأول عام 1995.

المصدر : الجزيرة + وكالات