قمة بين البنزرتي والصفاقسي بكأس "الكاف"
آخر تحديث: 2013/10/4 الساعة 19:57 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/10/4 الساعة 19:57 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/30 هـ

قمة بين البنزرتي والصفاقسي بكأس "الكاف"

سيكون ملعب 15 أكتوبر في مدينة بنزرت مسرحا يوم الأحد للموقعة التونسية المرتقبة بين النادي البنزرتي وغريمه المحلي النادي الصفاقسي بطل الدوري في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف).

ويدخل فريق عاصمة الجلاء (نحو 60 كلم شمال تونس العاصمة) إلى هذه الموقعة بمعنويات مهزوزة تماما بعدما خرج خاسرا من مباراتيه الأوليين بالدوري المحلي أمام ضيفه الترجي (صفر-1) ومضيفه مستقبل مرسى (1-2) بينما استهل أبناء عاصمة الجنوب حملة الدفاع عن لقبهم بالخسارة خارج ملعبه أمام النادي الأفريقي (صفر-1) قبل أن يفوز خارج الديار أيضا على حمام الأنف (صفر-1).

وستكون المواجهة بين البنزرتي والصفاقسي الأولى بينهما منذ أن تعادلا 2-2 في 19 سبتمبر/أيلول 2012 على ملعب الأول بالمرحلة الـ27 من الدوري المحلي الذي عاش فترة صعبة خلال الثورة وبعدها أيضا حتى يومنا هذا بسبب خوض العديد من المباريات دون جمهور.

ويأمل البنزرتي أن يفك عقدته أمام الصفاقسي إذ لم يذق طعم الفوز على الأخير منذ أن تغلب عليه 3-2 خارج قواعده في 27 أكتوبر/تشرين الأول 2007 بالدوري المحلي، قبل أن يخسر بعدها في سبع مباريات ويتعادل في ثلاث أمام منافسه في جميع المسابقات.

وقد خصصت ثلاثة آلاف تذكرة لمشجعي البنزرتي لمباراة غد بعد إصرار رئيس النادي المهدي بن غربية على ترفيعها، علما بأن عدد التذاكر التي خصصت لمباراة الفريق المصيرية مع الفتح الرباطي (1-صفر بالجولة قبل الأخيرة من دور المجموعات) كان في حدود 2100 تذكرة فقط.

كما خصصت لجمهور الصفاقسي مائة تذكرة فقط، وبالتالي يأمل البنزرتي الاستفادة من عاملي الجمهور والأرض للخروج فائزا قبل أن يحل ضيفا على مدينة صفاقس (نحو 250 كلم جنوب تونس العاصمة) في 19 الشهر الحالي.

مازيمبي.. الملعب المالي
وفي المباراة الثانية في دور الأربعة، يحل مازيمبي ضيفا على الملعب المالي وهو يبحث عن العودة بأقل أضرار ممكنة قبل استضافته لمباراة الإياب في الـ19 من الشهر الحالي.

ويحل مازيمبي -بطل أفريقيا أربع مرات- ضيفا في باماكو والأضواء مسلطة على مدربه الفرنسي باتريس كارترون والمهاجم المالي شيباني تراوري لعلاقتهما بالبلد الغرب أفريقي.

فكارترون كان مدرب منتخب مالي حتى مايو/أيار الماضي حين تولى مهمة تدريب مازيمبي، بينما سبق لتراوري اللعب بصفوف بطل مالي 18 مرة. كما يملك فريق مدينة لوبومباشي ثلاثة لاعبين آخرين من مالي هم عثمان سيسيه وألو باجايوكو وبوبكر ديارا.

كارترون واللاعبون الأربعة لديهم اتصال بمالي بطريقة أو بأخرى وهو ما يجعل من مباراة الذهاب جديرة بالمتابعة، كل منهم ينتظر استقبالا مثيرا في سعيهم لتحقيق نتيجة طيبة قبل مباراة الإياب بعد أسبوعين.

المصدر : الفرنسية

التعليقات