الأفريقي أحد الأندية التي تعاقدت مع مجموعة "أريدو" القطرية (الجزيرة)

مجدي بن حبيب-تونس

وجدت الأندية الرياضية في تونس ضالتها في شركات الاتصالات وخدمات الهاتف المحمول للخروج من الأزمات المالية الخانقة التي تحدق بها منذ سنوات واستفحلت قبل عامين إثر قرار السلطات الأمنية حظر دخول الجماهير للملاعب على خلفية الانفلات الأمني بعد الثورة. 

واستأثرت مجموعة "أريدو" القطرية المالكة لشركة "تونيزيانا" لخدمات الهاتف الجوال والإنترنت على النصيب الأوفر من عقود الرعاية لأندية الدوري التونسي الممتاز من خلال ضخ موارد مالية تساهم في الحد من المصاعب التي تعيشها وتوفر موارد إضافية قارّة لتقليص ديونها وإنقاذها من شبح الإفلاس.

وأبرمت تسعة من أندية الدرجة الأولى عقود رعاية وشراكة مع مجموعة "أريدو" القطرية وهي النادي الصفاقسي حامل لقب الدوري والنادي البنزرتي والنادي الأفريقي والنجم الساحلي والملعب القابسي والأولمبي الباجي ومستقبل المرسى وشبيبة القيروان وقوافل قفصة، في حين اختار الترجي التونسي التعاقد مع شركة "اتصالات تونس".

ضخ موارد قارة
وأكد المدير التجاري لشركة "أريدو تونيزيانا" الطيب فرحات أن عقود الشراكة الحصرية تهدف إلى تسويق صورة الشركة في تونس عبر حمل شعار الشركة على قميص النادي وداخل الملعب مقابل دعم الأندية والحد من أزماتها المالية وضخ موارد قارة لفائدتها.

فرحات: دعم الرياضة وكرة القدم في تونس طريقنا للتغيير (الجزيرة)

وأضاف فرحات للجزيرة نت "أن مجموعة أريدو تهدف إلى إنعاش الساحة الرياضية من خلال توفير مزايا جديدة وضمان شراكة دائمة. يسرّنا الإعلان عن هذه الاتفاقيات الجديدة التي تعزز قناعتنا بأنّ دعم الرياضة وكرة القدم في تونس طريقنا للتغيير".

وتمنح "أريدو" وفق عقود الرعاية نحو 2.4 مليون دينار على مدار ثلاث سنوات (1.4 مليون دولار) على التوالي لكل من أندية الأفريقي والصفاقسي والساحلي، في حين تحصل أندية المرسى والقيروان وقفصة وقابس وباجة على ما يقارب 600 ألف دينار (365 ألف دولار) خلال ثلاث سنوات.

اختلال في الإيرادات
من جهته قال عضو مجلس إدارة الترجي التونسي عبد الستار المبخوت إن الأندية لا بد أن تكون لها موارد دعم قارة وسياسة تسويقية توفر عائدات مالية تساعدها على تجاوز الصعوبات.

وأضاف المبخوت للجزيرة نت "تلقينا عروض إعلان عديدة ولكن العرض المالي لشركة اتصالات تونس حفزنا على إمضاء عقد حصري مع هذه المؤسسة فالترجي يخوض دوري أبطال أفريقيا وفي حال التتويج سيلعب كأس العالم للأندية بالمغرب ولا بد أن تكون قيمة عقد الشراكة في حجم النادي".

المبخوت: لا بد أن تكون قيمة عقد الشراكة في حجم النادي (الجزيرة)

جدير بالذكر أن عقد الرعاية الذي يمتد على ثلاث سنوات سيوفر 4.2 ملايين دينار (نحو 2.55 مليون دولار) للترجي الذي يخوض غدا السبت ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا أمام مضيفه أورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي.

وتشهد معاملات التسويق والإشهار في كرة القدم التونسية اختلالا واضحا، إذ بلغت إيرادات الإعلانات في الموازنة المالية للاتحاد التونسي لكرة القدم لعام 2013 ما يناهز 3.36 ملايين دينار ( نحو مليوني دولار). أما بالنسية للأندية فقد ناهزت 1.1 مليون دينار (670 ألف دولار) في النجم الساحلي لسنة 2013، وفي بقية الأندية فهي تنزل إلى مستويات دنيا لا تتجاوز 150 ألف دينار. 

وكانت جمعية أندية كرة القدم المحترفة في تونس أطلقت منذ نحو شهر صيحة فزع حيال الوضعية المالية التي تمر بها معظم الأندية مما دفعها إلى رفض انطلاق دوري الموسم الحالي ما لم تحصل على مستحقاتها من وزارة الرياضة ومن صندوق النهوض بالرياضة أو ما يعرف بمسابقات الرهان الرياضي (برومسبور)".

يذكر أن الدوري التونسي انطلق بعد خلافات بين وزارة الرياضة والأندية بشأن نصيبها من إيرادات البث التلفزيوني وشركة النهوض بالرياضة والتي لم تحصل عليها طيلة المواسم الثلاثة الماضية.

المصدر : الجزيرة