الفيفا يؤجل للعام المقبل قرار موعد مونديال قطر
آخر تحديث: 2013/10/4 الساعة 18:29 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/10/4 الساعة 18:29 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/30 هـ

الفيفا يؤجل للعام المقبل قرار موعد مونديال قطر

 بلاتر أعلن في أغسطس/آب الماضي أنه سيقترح تغيير موعد مونديال قطر إلى الشتاء (الفرنسية)


أعلن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) سيب بلاتر اليوم الجمعة أن مشاورات بدأت لتحديد ما إذا كانت دورة كأس العالم لكرة القدم في قطر عام 2022 ستقام في موعدها التقليدي صيفا أم تُحول إلى الشتاء تجنبا للحرارة العالية, مؤكدا أن القرار لن يتخذ قبل مونديال العام المقبل.

وقال بلاتر، في تغريدة على موقع تويتر بعيد اجتماع للجنة التنفيذية للفيفا في زيوريخ السويسرية، إن اللجنة قررت إطلاق استشارات لجميع الفرقاء المعنيين بالمونديال (دوريات وأندية واتحادات وطنية ولاعبين) حول إقامة مونديال قطر في فصل الشتاء.

وأضاف أن أي قرار بهذا الشأن لن يتخذ قبل نهائيات كأس العالم المقبلة المقرر إقامتها صيف العام المقبل في البرازيل.

وكان بلاتر أعلن في أغسطس/آب الماضي أنه سيقترح تغيير موعد مونديال قطر إلى شتاء عام 2022 لتفادي حرارة الصيف. وأعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) الشهر الماضي موافقته على تغيير موعد مونديال قطر, وهو الموقف الذي كان قد عبر عنه رئيسه، الفرنسي ميشال بلاتيني، في وقت سابق من هذا العام. 

وتؤكد الدوحة أنها مستعدة لتنظيم نهائيات 2022 صيفا من خلال توفير ملاعب مكيفة مثلما أنها مستعدة له شتاءً. ويلقى تنظيم مونديال لعام 2022 في قطر دعما من شخصيات رياضية عالمية باعتبارها أول دولة عربية تنال شرف تنظيم هذه التظاهرة العالمية.

وفي مقابلة مع الجزيرة الرياضية قبل أيام, عبر نجم ألمانيا السابق كارل هاينس رومينيغه عن دعمه استضافة قطر لهذا المونديال, قائلا إن ذلك يكتسي أهمية في ظل ما يشهده العالم العربي من تحولات.

مجسم لأحد الملاعب التي ستبنيها
قطر لاحتضان نهائيات 2022 (الأوروبية)

قضية العمالة
على صعيد آخر, قال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم إن الفيفا لا يمكنه التدخل في قانون العمل القطري بعد ما أثير عن وفاة عمال آسيويين خلال بناء منشآت في قطر, أو تشغيلهم في ظروف صعبة.

وقال بلاتر، في تصريحات أدلى بها بعيد اجتماع اللجنة التنفيذية للفيفا بزيوريخ، إن الاتحاد "لا يمكنه أن يتدخل في شؤون قانون العمل القطري بدون أن يتجاهل ما يحصل".

وكانت قطر نفت بشدة الاثنين الماضي وفاة أي عامل بالمنشآت التي يتم تشييدها لاستضافة مونديال 2022, كما نفت إخضاع العمال لظروف عمل غير لائقة.

وكانت صحيفة غارديان البريطانية هي من أثار قبل أيام تلك الادعاءات عن وضع العمال النيباليين الذين يشتغلون في منشآت رياضية بقطر.

وفي سياق نفيهم لتلك الادعاءات, استشهد مسؤولون قطريون بتصريح من السفارة النيبالية بالدوحة نفت فيه ما تم الترويج له عن وفاة عمال نيباليين بمنشآت رياضية, أو إخضاعهم من قبل مشغليهم لظروف غير إنسانية.

يُشار إلى أن قطر نالت في الثاني من ديسمبر/كانون الأول 2010 شرف تنظيم مونديال 2022 بحصولها على 14 صوتا مقابل ثمانية أصوات للولايات المتحدة.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: