لحق الصفاقسي التونسي بمازيمبي من الكونغو الديمقراطية إلى نهائي كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بعد فوزه على مواطنه وضيفه البنزرتي 1-صفر ضمن إياب نصف النهائي اليوم في ملعب المنزه بالعاصمة تونس.
ويدين الصفاقسي بالفضل لهدافه العاجي إدريسا كوياتي الذي سجل الهدف الوحيد قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين، مانحا فريق عاصمة الجنوب وبطل الدوري بطاقة العبور للنهائي بعدما انتهت مواجهة الذهاب بينهما بالتعادل السلبي قبل أسبوعين في بنزرت بشمال البلاد.

وتسلح فريق المدرب الهولندي رود كرول -الذي سبق له إحراز اللقب ثلاث مرات في أعوام 1998 و2007 و2008- بخبرته ليبدد حلم البنزرتي في العودة إلى منصة التتويج التي اعتلاها بعد إحرازه كأس أفريقيا للأندية أبطال الكأس عام 1988.

وقال حارس مرمى الصفاقسي رامي الجريدي "لم تكن المباراة سهلة خاصة أن نتيجة مواجهة الذهاب لم تكن مطمئنة، لكننا عرفنا كيف نتعامل مع مجريات اللعب بالتسجيل مقابل الحفاظ على شباكنا خالية".

وأضاف عقب اللقاء "سنواجه مازيمبي في النهائي وهو فريق كبير وصعب لكن من يسعى للتتويج باللقب عليه الانتصار على كل الأندية وهذا ما نسعى لتحقيقه".

وللمفارقة فإن الصفاقسي تأهل لدور المجموعتين بالمسابقة بعد قبول الشكوى التي تقدم للاتحاد الأفريقي للعبة (كاف) ضد فريق إينوغو رينجرز من نيجيريا لإشراكه لاعبا غير مؤهل، ليحل النادي التونسي محل النادي النيجيري في المجموعة الثانية.

وكان مازيمبي من الكونغو الديمقراطية قد حجز المقعد الأول بالنهائي بعد فوزه على ضيفه الملعب المالي بهدف نظيف يوم السبت في إياب نصف النهائي.

وكانت مباراة الذهاب قد انتهت أيضا بفوز مازيمبي 2-1 ليتفوق الفريق الكونغولي 3-1 في مجموع اللقاءين.

المصدر : وكالات