الإمارات خسرت مباراتها الافتتاحية أمام هندوراس (الفرنسية-أرشيف)
انطلقت أمس الخميس منافسات النسخة الـ14 من بطولة كأس العالم للناشئين (تحت 17 سنة) لكرة القدم التي تستضيفها الإمارات حتى 8 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل وسط منافسة مفتوحة لإحراز اللقب.

وخسرت الإمارات مباراتها الافتتاحية أمام هندوراس بهدفين مقابل هدف في حين فازت البرازيل في المجموعة الأولى على سلوفاكيا 6-1 وحققت الأوروغواي فوزا كبيرا على نيوزيلندا بسبعة أهداف نظيفة، وفي المجموعة الثانية خسرت ساحل العاج من إيطاليا بهدف مقابل صفر.

وتستكمل المباريات الجمعة فيلعب المغرب مع كرواتيا، وبنما مع أوزبكستان (الثالثة)، وتونس مع فنزويلا، وروسيا مع اليابان (الرابعة)، على أن تختتم الجولة الأولى السبت المقبل بلقاءات كندا والنمسا، وإيران مع الأرجنتين (الخامسة) والمكسيك مع نيجيريا، والعراق مع السويد (السادسة).

ويتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى الدور الثاني إضافة إلى أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثالث في المجموعات الست.

وتكتسب البطولة -التي تعد الثالثة من حيث الأقدمية في المسابقات التي ينظمها الاتحاد الدولي (فيفا)- بعد كأسي العالم للرجال والشباب، أهميتها من كونها قدمت منذ انطلاقها عام 1985 في الصين الكثير من النجوم الذين سطعوا فيما بعد فوق المستطيل الأخضر.

ويأتي في مقدمة النجوم الذين كتبوا شهادة ميلادهم في كأس العالم للناشئين البرتغالي لويس فيغو والألماني ماريو غوتسه والثنائي الإيطالي أليساندرو دل بييرو وفرانشيسكو توتي والثلاثي البرازيلي رونالدينيو وريكاردو كاكا ونيمار والإسباني إيكر كاسياس وتشابي هرنانديز وسيسك فابريغاس.

من تتويج نيجيريا بلقب نسخة 2007 (الأوروبية-أرشيف)

أبرز المتوجين
وتعد البرازيل ونيجيريا أكثر المنتخبات فوزا باللقب برصيد ثلاثة ألقاب، وتأتي المكسيك وغانا في المركر الثاني برصيد لقبين، في حين كان اللقب مرة واحدة من نصيب السعودية والاتحاد السوفياتي السابق وسويسرا وفرنسا.

وكانت المكسيك آخر من أحرز لقب البطولة بعدما توجت بالنسخة الـ13 التي نظمتها على أرضها بفوزها على الأوروغواي 2-صفر في المباراة النهائية.

وتبدو المكسيك التي أحرزت اللقب مرتين في آخر أربع نسخ، مرشحة مجددا للصعود لمنصة التتويج، إلا أنها لن تكون لوحدها في السباق بوجود البرازيل ونيجيريا الطامحتين لنيل اللقب الرابع في تاريخهما.

وتحمل ساحل العاج المتوجة بلقب بطولة أفريقيا للمرة الأولى في تاريخها- آمالا عريضة للسير على خطى جارتيها نيجيريا وغانا، وكذلك الحال بالنسبة لروسيا بطلة أوروبا التي نالت اللقب مرة واحدة لكن تحت لواء الاتحاد السوفياتي المتوج بالنسخة الأولى عام 1987.

ويتمثل العرب لأول مرة في تاريخ البطولة بأربعة منتخبات هي الإمارات والعراق والمغرب وتونس وتتطلع هذه المنتحبات للظهور المشرف على الأقل، طالما أن تكرار إنجاز السعودية الذي حققته عام 1989 في أسكتلندا عندما أحرزت اللقب يبدو صعبا للغاية.

وتأهلت الإمارات بوصفها الدولة المضيفة، في حين حل العراق رابعا في بطولة آسيا تحت 17 سنة، واحتل منتخبا تونس والمغرب المركزين الثالث والرابع في بطولة أفريقيا.

المصدر : الفرنسية