قطر حققت فوزا ثمينا على عُمان (الفرنسية)
تتواصل اليوم الأربعاء منافسات بطولة كأس الخليج لكرة القدم "خليجي 21" المقامة في البحرين حتى يوم 18 يناير/كانون الثاني الجاري، بلقاء العراق مع الكويت واليمن مع السعودية، بعد أن ضمن منتخب الإمارات التأهل للمربع الذهبي، وحققت قطر فوزا ثمينا على عُمان.
 
وينتظر أن تشهد مباراة العراق والكويت بالمجموعة الثانية حالة من الحماس، حيث حقق الفريقان الفوز في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية ولكل منهما ثلاث نقاط ويسعيان لضمان التأهل للمربع الذهبي.
 
وقد توقع مدرب المنتخب العراقي حكيم شاكر أن تكون المبارة مع الكويت واحدة من أفضل مباريات البطولة "إن لم تكن أقواها، وذلك نظرا لخصوصية اللقاء وما يشكله من أهمية لمسيرة الفريقين ورغبتهما بالوصول إلى الدور التالي".
 
وقال شاكر للصحفيين إن "منتخب الكويت أحد الفرق المتميزة سواء في هذه البطولة أو غيرها وكسب مباراته الأولى، ونفس الحال بالنسبة لنا لأننا نريد أن نحافظ على مسارنا كما حصل في لقاء السعودية". وأضاف "استعداداتنا للمباراة انصبت على أساس أننا سنلاقي حامل اللقب الذي يريد أن يحافظ عليه، لكننا سنقدم مع منتخب الكويت مباراة بمستوى خصوصيتها وسنواصل النتائج الجيدة وهذا ما خططنا له".
 
أما مدرب المنتخب الكويتي، الصربي غوران توفيدزيتش فقال "حصلنا أمام اليمن على ثلاث نقاط مهمة والآن نتطلع لنتيجة جيدة أيضا أمام العراق، لكون هذه المباراة حيوية ومهمة للطرفين حيث سنخوضها بتكتيك وأسلوب مغايرين عن الذي ظهرنا به أمام اليمن لكن بالنمطية ذاتها".
العراق حقق فوزا ثمينا على السعودية بهدفين نظيفين ويسعى لمواصلة الانتصارات (الفرنسية)

كما قال إن "المنتخب العراقي يتميز باستفاداته من الكرات العالية والعرضية ويمتلك لاعبين يتمتعون بمواصفات بدنية تساعده، وهذا كله وضعناه في الحسبان". وقال أيضا "الفوز على اليمن كان مهما وتكراره على العراق هو الأهم".

السعودية واليمن
وفي مباراة ثانية، يسعى منتخب اليمن لتحقيق أول فوز له في تاريخ البطولة على حساب نظيره السعودي الذي هزم من العراق بهدفين نظيفين. وسيكون بوسع توم سينتفيت مدرب اليمن الاستعانة بالمهاجم أيمن الهاجري والجناح نجيب الحداد، حيث قال عبد الوهاب الزرقة مدير منتخب اليمن إن اللاعبين خضعا لاختبار طبي وسيكون باستطاعتهما المشاركة.

وقد غاب الهاجري والحداد عن اللقاء الافتتاحي لليمن بكأس الخليج بالبحرين حين خسرت 2-صفر أمام الكويت، بسبب إصابة في العضلات، بينما لا يزال الظهير مدير عبد الرب يعاني من إصابة وسيغيب للمباراة الثانية على التوالي.

وكان مدرب منتخب السعودية، الهولندي فرانك رايكارد، قد قال إن لاعبي فريقه يتعرضون لضغوط كبيرة بعد الخسارة أمام العراق صفر-2، واعدا بالعمل على تحقيق الفوز على اليمن. وأضاف "نحن مستاؤون من النتائج التي تتحقق، حيث نعاني في العديد من المباريات، فعلى سبيل المثال، لم نسجل سوى ثلاثة أهداف فقط في آخر سبع مباريات، وكانت الأهداف الثلاثة في مباراة الكونغو الودية، مما يعني أننا فشلنا في التسجيل في ست مباريات".
 
وأكد ريكارد أن مباراة اليمن ستكون في غاية الأهمية ليس لفريقه وحسب، ولكن للمنتخب اليمني أيضا لأن كلا الفريقين خسرا في الجولة الافتتاحية.

من جهة ثانية، أعرب مهدي علي مدرب منتخب الإمارات عن سعادته بالفوز على المنتخب البحريني صاحب الأرض والجمهور بهدفين مقابل هدف أمس الثلاثاء في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى للبطولة.

الكويت سيغير تكتيكه أمام العراق (الفرنسية)

ورغم أن الأبيض الإماراتي ضمن بطاقة التأهل إلى الدور المقبل كأول منتخب يصل للمربع الذهبي، إلا أنه أقر بأن اللاعبين لم يقدموا مستواهم المعهود.

وعن المباراة الأخيرة أمام عُمان، وما إذا كان سيلعب بالصف الثاني، قال مدرب الإمارات "من المفروض ألا نخوض من الأساس في هذه المسألة.. لقد  تعودنا دائما في الخليج أن نلعب بأمانة وشرف دون حسابات أخرى، ولكن ومن  الممكن أن أفكر في إراحة بعض اللاعبين المرهقين أو الذين حصلوا على  إنذارات، حتى أستفيد منهم في الدور النصف النهائي وهذا أمر منطقي".

وقد حقق منتخب قطر فوزا ثمينا على نظيره العُماني 2-1 الثلاثاء على ملعب البحرين الوطني، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى، ليحصل على أول ثلاث نقاط في رصيده بالمجموعة الأولى عقب خسارتها في المباراة الافتتاحية 3-1 أمام الإمارات، وبقي رصيد عُمان عند نقطة واحدة قبل أن تلتقي الإمارات.

المصدر : وكالات