منتخب تونس فرط في فرص الفوز فخرج بفارق الأهداف (دويتشه فيلله)

ماهر خليل-نيلسبروت

التحق منتخب تونس بنظيريه الجزائري والمغربي وودع بطولة أمم أفريقيا الـ29 التي تتواصل في جنوب أفريقيا حتى العاشر من الشهر المقبل.

واكتفى نسور قرطاج مساء الأربعاء بالتعادل مع صقور توغو بهدف سجله سيرج غاكب (13) مقابل هدف سجله خالد المولهي من ركلة جزاء (30). في المباراة التي أقيمت على ملعب "مبومبيلا" في نيلسبروت ضمن منافسات الجولة الثالثة الأخيرة للمجموعة الرابعة.

وفرط المنتخب التونسي في تحقيق الفوز والتأهل عندما أهدر المولهي ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة من المباراة، علما بأن حكم المباراة الجنوب أفريقي دنييل بينيت تعرض لسيل من الانتقادات بسبب ما وصف تغاضيا من طرفه عن ركلتي جزاء واضحتين لتوغو.

وسعى مدرب الفريق التونسي سامي الطرابلسي لتحقيق الفوز ولا شيء غيره للتأهل، في حين كان التعادل كافيا لزملاء إيمانويل أديبايور على اعتبار أسبقية الأهداف المقبولة والمدفوعة (+1 لتوغو و-2 لتونس).

الطرابلسي مدرب تونس يلوم الحظ (الجزيرة نت) 

الحظ
وفي تصريحات له عقب اللقاء، قال مدرب منتخب تونس إن "لاعبيه قدموا مباراة جيدة، لكن الحظ عاندهم وأبى إلا أن يقف إلى جانب المنتخب التوغولي، وتلك هي أحكام كرة القدم".

واعتبر الطرابلسي أن فريقه سيطر على مجريات اللعب وكان مستواه أحسن من المباراتين الأوليين، بيد أن النجاعة في تجسيم الفرص وافتقادنا لهداف من طينة عصام جمعة المصاب كان له عظيم الأثر في الفشل أمام المرمى.

وعن مستقبله مدربا لرفاق لاعب لخويا القطري يوسف المساكني، قال الطرابلسي إنه سيتخذ قراره في هذا الشأن خلال الأسبوع المقبل وإن الوقت ما زال مبكرا للحديث في هذا الأمر.

من جهته قال مدرب توغو ديدييه سيكس إن لاعبيه حققوا المهم وهو خطف نقطة التعادل والتأهل، مشيرا إلى أن اللقاء كان في غاية الصعوبة لأن المنافس فريق يتمتع لاعبوه بخبرة كبيرة في البطولة.

واعتبر سيكس أن التأهل في مجموعة صعبة وصفت بعد القرعة بمجموعة الموت يعد إنجازا هاما لكرة القدم التوغولية.

  مدرب توغو: لاعبونا حققوا المهم (الجزيرة نت)

مباريات
وفي مباراة ثانية بالمجموعة نفسها احتضنها ملعب "رويال بافوكنغ" في راستنبرغ، فرط منتخب الجزائر في انتصار معنوي على نظيره العاجي عندما تعادل معه 2-2، ليتربع زملاء ديدييه درغبا على الصدارة برصيد سبع نقاط مقابل أربع لكل من توغو وتونس ونقطة للجزائر.

وتقدم محاربو الصحراء بهدفين سجلهما سفيان فيغولي من ركلة جزاء (62) والعربي هلال سوداني (70) ثم عادل لفيلة ساحل العاج دروغبا (70) وويلفريد يوني (80).

ولعب فريق المدرب البوسني الفرنسي وحيد خليلودزيتش المباراة بلا رهان لأنهم ودعوا البطولة منذ مباراتهم الثانية التي خسروها أمام توغو بعد خسارة أولى أمام تونس.

وفي مباريات دور الثمانية، يلعب الأحد المقبل منتخب توغو مع بوركينا فاسو في نيلسبروت، في حين يلاقي فيلة ساحل العاج نظيرهم الغاني في راستنبرغ.

يذكر أن ثلاثة فرنسيين يشرفون على منتخبات تأهلت لربع النهائي وهم سيكس مدرب توغو ولاعب منتخب فرنسا الذي شارك بمونديال إسبانيا 1982، ومدرب ساحل العاج صبري لموشي -التونسي الأصل- ومدرب مالي باتريس كارترون.

المصدر : الجزيرة