هاليلودزيتش: الأولوية حاليا هي لمناقشة وتحليل سبب الفشل(الجزيرة)

ماهر خليل-راستنبرغ

وصف مدرب المنتخب الجزائري وحيد هاليلودزيتش هزيمة فريقه أمام منتخب توغو والخروج المبكر من بطولة كأس أمم أفريقيا المقامة في جنوب أفريقيا بالعار، قائلا إنه يشعر بحزن عميق جراء ذلك.

وقال المدرب الفرنسي ذو الأصول البوسنية إنه يتحمل المسؤولية كاملة عن هذه النتائج المخيبة ولن يلقي اللوم على أي كان، لأن ذلك ليس من طباعه.

وعن مستقبله مدربا لمحاربي الصحراء، قال إن "الأولوية حاليا هي لمناقشة وتحليل سبب الفشل، أما رحيلي من عدمه فالأمر سهل للغاية معي".

يذكر أن هاليلودزيتش سبق أن صرح قبيل بداية البطولة أن خروج المنتخب منذ الدور الأول لن يمثل مفاجأة، كما حمل الإعلام الجزائري مسؤولية الهزيمة أمام تونس الثلاثاء الماضي معتبرا أنهم ضخموا في حجم الفريق وتوجوه باللقب قبل الأوان، مما مثل ضغطا مضاعفا على المجموعة.

إيمانويل أديبايور(يمين) سجل الهدف الأول ضد الجزائر(دويتشه فيلله)

أول المودعين
وبات منتخب الجزائر أول مودعي بطولة كأس أمم أفريقيا الـ29 التي تتواصل في جنوب أفريقيا حتى العاشر من الشهر المقبل، بعد خسارته أمام توغو بهدفين نظيفين مساء السبت.

وتلقى محاربو الصحراء خسارتهم الثانية في البطولة بعد الأولى أمام تونس بهدف نظيف ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة في راستنبرغ.

وسجل قائد صقور توغو إيمانويل أديبايور الهدف الأول في الدقيقة 31، ثم أضاف جوناتان أيتيه الهدف الثاني في الدقيقة41.

وكان منتخب تونس انقاد بدوره في وقت سابق السبت إلى هزيمة ثقيلة أمام ساحل العاج بثلاثية نظيفة على ملعب "رويال بافوكنغ".

وانفرد الفيلة بالصدارة برصيد ست نقاط أمام توغو وتونس برصيد ثلاث نقاط لكل منهما مع أسبقية في الأهداف، في حين بقي منتخب الجزائر رابعا دون رصيد وودع البطولة مبكرا.

المصدر : الجزيرة