المهاجم البوركيني آلان تراوري (يمين) تصدر قائمة هدافي البطولة بعد تسجيله هدفين في مرمى إثيوبيا (الفرنسية)
حقق منتخب بوركينا فاسو فوزا كبيرا على نظيره الإثيوبي (4-0)، فيما انتزعت زامبيا نقطة ثمينة من نيجيريا بعد أن فرضت عليها التعادل (1-1) في الجولة الثانية من المجموعة الثالثة بكأس أفريقيا للأمم المقامة بجنوب أفريقيا.

وأنهت بوركينا فاسو الشوط الأول لصالحها بالهدف الذي سجله آلان تراوري في الدقيقة 34 ليكون الهدف الثاني له في البطولة بعدما أحرز هدف التعادل للفريق في مرمى نيجيريا بالجولة الأولى من مباريات المجموعة.

وشهدت الدقيقة 60 حالة الطرد الثالثة في البطولة عندما أشهر الحكم برنار كاميل البطاقة الحمراء في وجه حارس مرمى بوركينا فاسو عبد اللاي سولاما الذي دفع ثمن أخطائه عندما أمسك بالكرة خارج حدود منطقة الجزاء.

ورغم النقص العددي في صفوف الفريق، أضافت بوركينا فاسو ثلاثة أهداف أخرى أحرزها تراوري وديكاريدجا كوني وجوناثان بيترويبا في الدقائق 74 و79 والخامسة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وانتزع تراوري بذلك صدارة قائمة هدافي البطولة برصيد ثلاثة أهداف وبفارق هدف أمام النيجيري إيمانويل إيمينيكي الذي تراجع للمركز الثاني.

وبهذا الفوز -الذي يعد الأكبر في البطولة حتى الآن- قطع منتخب بوركينا فاسو شوطا كبيرا نحو دور الثمانية، وصار في رصيده أربع نقاط أهلته للانفراد بصدارة المجموعة قبل المواجهة الصعبة مع المنتخب الزامبي في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة.

وتجمد رصيد المنتخب الإثيوبي عند نقطة واحدة في المركز الرابع الأخير بفارق نقطة واحدة خلف نظيريه النيجيري والزامبي اللذين يقتسمان المركز الثاني.

الحارس الزامبي منح تعادلا ثمينا لفريقه عقب تسجيله ضربة جزاء (الفرنسية)

تعادل
وفي وقت سابق اليوم فشل المنتخب النيجيري في الحفاظ على تقدمه للمباراة الثانية على التوالي، واستقبلت شباكه هدفا في الدقائق الأخيرة ليتعادل (1-1) مع نظيره الزامبي.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بعدما أهدر النيجيري جون ميكيل أوبي ضربة جزاء لفريقه في الدقيقة 26. وفي الشوط الثاني، سجل إيمانويل إيمينيكي هدف التقدم للمنتخب النيجيري في الدقيقة 57، ولكن حارس المرمى الزامبي كينيدي مويني سجل هدف التعادل للمنتخب الزامبي من ضربة جزاء في الدقيقة 84 ليحافظ على فرص فريقه في الاستمرار في رحلة الدفاع عن لقبه الأفريقي.

وقال مدرب زامبيا إيرفي رينار "أنا سعيد بالنتيجة بالنظر إلى الظروف"، وأضاف "لا يجب أن ننسى أن نيجيريا تقدمت علينا، ما زال الفريق في المنافسة وأمامنا فرصة للتأهل إلى دور الثمانية".

في المقابل قال مدرب نيجيريا ستيفن كيشي "ليس لدي خيار إلا أن أشعر بالسعادة، لكن هدفي كان الحصول على نقاط الفوز الثلاث"، واعتبر أن مواجهة زامبيا لم تكن "سهلة مطلقا".

المصدر : وكالات