المساكني يقود تونس لفوز قاتل على الجزائر بكأس أمم أفريقيا (رويترز)
ماهر خليل-راستنبرغ

قاد التونسي يوسف المساكني منتخب بلاده إلى فوز ثمين على المنتخب الجزائري 1-صفر بتسجيله هدفا قاتلا في الدقيقة الأخيرة من المباراة التي جرت أمس الثلاثاء ضمن منافسات المجموعة الرابعة لكأس أمم أفريقيا الـ29 التي تتواصل في جنوب أفريقيا حتى العاشر من الشهر المقبل.

فعلى ملعب رويال بافوكانغ في راستنبرغ، كانت المباراة متجهة للتعادل السلبي، رغم الفرص العديدة التي سنحت للتسجيل لمحاربي الصحراء مقابل فرصة وحيدة تقريبا لم يوفق نسور قرطاج في تحويلها لهدف.

وبفضل فوزهم في المباراة التي حضرها نحو 1500 مشجع جزائري وأدارها الحكم الغامبي بكاري غاساما، تصدر رجال المدرب سامي الطرابلسي المجموعة مع منتخب ساحل العاج الذي فاز بصعوبة في وقت سابق الثلاثاء على منتخب توغو 2-1.

وفي الجولة المقبلة السبت المقبل في راستنبرغ، سيتواجه الفائزان والخاسران في الجولة الأولى، وهو ما سيجعل حسابات التأهل مسيطرة مبكرا في المباراتين.

الطرابلسي: لعبنا بأكثر نجاعة بعد تجاوز الخلل الذي عانينا منه في الشوط الأول (الجزيرة نت)

تركيز وصبر 
وفي المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة، قال مدرب نسور قرطاج سامي الطرابلسي إن فريقه "آمن أكثر من المنافس في تحقيق الفوز فكان له ذلك"، مضيفا "كنا أكثر تركيزا وصبرا في الشوط الثاني ولعبنا بأكثر نجاعة بعد تجاوز الخلل الذي عانينا منه وسط الميدان في الشوط الأول".

وبشأن المباراتين المتبقيتين بالدور الأول، أكد الطرابلسي أن المشوار ما زال طويلا، لكن الفوز بالمباراة الأولى يبقى ذا أهمية كبرى.

لا نستحق الخسارة
من جهته، عبر مدرب الجزائر الفرنسي البوسني وحيد هاليلودزيتش عن خيبته بسبب الهزيمة، قائلا إن فريقه لا يستحق الخسارة على الأقل، "فقد سنحت لنا أربع فرص محققة لم نفلح للأسف في تجسيمها".

وحيد هاليلودزيتش قال إن فريقه لا يستحق الخسارة (الجزيرة نت)

وأضاف أنه حذر لاعبيه "من اللاعب التونسي رقم سبعة (المساكني) الذي يحذق المراوغة والتسديد، فحصلت الهفوة الدفاعية التي اقتنصها وسجل منها هدفا قاتلا".

وقال هاليلودزيتش –الذي بدت عليه علامات الحيرة- إنه "آمن بالفوز حتى النهاية، والدليل أنه دفع بأربعة مهاجمين في الشوط الثاني، وسنحت لنا فعلا فرص كبيرة لهز الشباك، لكن في كرة القدم ليس من يلعب أحسن هو من يفوز في النهاية".

وعن حظوظ التأهل، قال إنها "تقلصت نسبيا بسبب الهزيمة الأولى، بيد أني ما زلت متفائلا في المباراتين القادمتين لأننا صنعنا اللعب أمام تونس وكنا الأخطر أمام المرمى".

يذكر أن منتخب تونس توج مرة واحدة باللقب على أرضه عام 2004، كما توج منتخب الجزائر مرة واحدة كذلك وكانت عام 1990 على أرضه أيضا.

المصدر : الجزيرة