علما الجزائر والمغرب رفرفا جنب إلى جنب بملعب سوكر سيتي (الجزيرة- نت)

ماهر خليل-جوهانسبرغ

التحق عشرات المشجعين الجزائريين بنظرائهم المغاربة في مدرجات ملعب سوكر سيتي بجوهانسبرغ لمؤازرتهم في مباراتهم الأولى بكأس أمم أفريقيا الـ29، التي افتتحت السبت وتتواصل حتى 19 من الشهر المقبل.

ففي المباراة التي جمعت المنتخب المغربي بنظيره الأنغولي أمس السبت ضمن منافسات المجموعة الأولى، سارعت الجماهير الجزائرية إلى الالتحام بمئات من مشجعي "أسود الأطلس" منذ بداية اللقاء.

ولم تثن الأمطار -التي تواصل هطلها منذ الصباح الجماهير- عن الحضور بكثافة لمتابعة المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي تماما، كالمباراة الأولى في المجموعة بين جنوب أفريقيا المضيفة وجزر الرأس الأخضر الوافد الجديد على البطولة.

وفي مشاهد تحمل أكثر من رمزية، رفرفت الأعلام المغربية والجزائرية جنبا إلى جنب، على وقع نعيق "فوفوزيلا" المزمار الصاخب الشهير لمشجعي جنوب أفريقيا.

الكرة والسياسة
وقال أحد مشجعي المنتخب المغربي للجزيرة نت إن الكرة والرياضة في الغالب تصلح ما تفسده السياسة، مؤكدا أن "الصورة الحقيقية للعلاقة بين شعبينا هي التي تراها أمامك الآن في المدرجات".

وبدوره، اعتبر مشجع جزائري أنه لا فرق بين المنتخبين بالنسبة إليه، وأن تشجيع "المغاربة الأشقاء واجب عليه طالما أن الفريق يحمل راية العرب والإسلام"، متمنيا التوفيق أيضا للمنتخب التونسي ممثل العرب الثالث في البطولة.

ويلاقي رجال المدرب رشيد الطاوسي في مباراتهم القادمة جزر الرأس الأخضر الأربعاء المقبل، في حين يفتتح "محاربو الصحراء" البطولة بملاقاة "نسور قرطاج" الثلاثاء المقبل ضمن المجموعة الرابعة في راستنبرغ.

المصدر : الجزيرة