الإمارات تدين بفوزها للاعب الواعد عمر عبد الرحمن (الفرنسية) 
أحرز المنتخب الإماراتي لقب كأس الخليج (خليجي 21) بانتصاره اليوم الجمعة على العراق (2-1) في مباراة حسمت في الشوط الإضافي الثاني، وشهدت حضورا جماهيريا كبيرا بملعب البحرين الوطني في المنامة.

ويدين منتخب الإمارات (الأبيض) بفضل كبير في هذا الفوز الثمين إلى لاعبه الشاب عمر عبد الرحمن (عموري) الذي أحرز الهدف الأول في الدقيقة 28 على طريقة المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني، ثم صنع هدف الفوز الذي سجله اللاعب البديل إسماعيل الحمادي في الدقيقة 107.

واضطر الفريقان لخوض الوقت الإضافي بعدما سجل المهاجم العراقي الخطير يونس محمود (السفاح) الهدف الوحيد لفريقه في الدقيقة 81 ليقود فريقه إلى التعادل قبل نهاية الوقت الأصلي ويذهب بالمباراة إلى الوقت الإضافي الذي حسم فيه الحمادي اللقب لصالح الأبيض على حساب أسود الرافدين.

وأنقذ الحمادي فريقه من كمين ضربات الترجيح وقاده للفوز في الوقت الإضافي بينما كان المنتخب العراقي يتمنى الوصول باللقاء لضربات الترجيح التي يجيد حارسه نور صبري التعامل معها.

وتوج المنتخب الإماراتي بلقبه الخليجي الثاني بعدما أحرز لقبه الأول في 2007 عندما استضافت بلاده البطولة، بينما حرم منافسه العراقي من الصعود لمنصة التتويج التي غاب عنها منذ فوزه باللقب عام 1988 لثالث مرة في تاريخه.

وحقق المنتخب الإماراتي اليوم فوزه الأول على نظيره العراقي في تاريخ مواجهاتهما بكأس الخليج التي اقتصرت قبل هذه المباراة على خمسة تعادلات وانتصارين للعراق.

كما حقق المنتخب الإماراتي في هذه البطولة إنجازا تاريخيا آخر بتحقيق الفوز في جميع مبارياته، لتكون المرة الأولى التي يحقق فيها الفوز في جميع مبارياته بينما توج باللقب في العام 2007 بعد أربعة انتصارات وهزيمة واحدة أمام عمان في الافتتاح.

وشهدت المباراة حضورا جماهيريا كثيفا خصوصا من المشجعين الإماراتيين، حيث غصت المدرجات بآلاف الإماراتيين الذين حضروا إلى البحرين لحضور المباراة.

وأصبح اللقب هو اللقب المهم الثاني للمدرب مهدي علي المدير الفني للمنتخب الإماراتي، إذ قاد منتخب بلاده من قبل إلى الفوز بلقب كأس آسيا للشباب (تحت 20 عاما) في العام 2008 معتمدا على العديد من العناصر التي يضمها الفريق الحالي.

وكانت الكويت أحرزت المركز الثالث بفوزها على البحرين 6-1 في المباراة الترتيبية التي أقيمت مساء اليوم.

المصدر : وكالات