ميسي نجح في الوصول للشباك للمرة التاسعة على التوالي (الفرنسية)
حسم برشلونة المتصدر مواجهته مع مضيفه ملقة وواصل مسلسل انتصاراته المتتالية بعد أن تغلب عليه 3-1 أمس الأحد على ملعب "لا روزاليدا" في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويتحضر برشلونة لمواجهة ملقة مجددا الأربعاء المقبل في ذهاب الدور الربع النهائي من مسابقة الكأس التي يحمل لقبها، قبل أن يعود إلى "لا روزاليدا" مجددا بعد سبعة أيام لخوض الإياب.

ونجح النادي الكاتالوني في مواصلة مسلسل انتصاراته وحقق فوزه الثاني عشر على التوالي والثامن عشر هذا الموسم بوجود مدربه تيتو فيلانوفا الذي خالف التوقعات وحضر على مقاعد الاحتياط بعد أن غاب عن مباراة منتصف الأسبوع في الكأس ضد قرطبة (5-صفر) لسفره إلى الولايات المتحدة حيث أجرى فحوصات بعد عملية استئصال الورم المتجدد في الغدة اللعابية.

ونجح ميسي في الوصول إلى الشباك في اللقاء التاسع على التوالي في الدوري وعزز صدارته لترتيب الهدافين (28)، مؤكدا تفوق فريقه على ملقة إذ إن برشلونة خرج فائزا من المواجهة العاشرة الأخيرة التي تجمعه بمنافسه.

كما أن النادي الكاتالوني لم يهدر سوى نقطتين في مواجهاته الـ14 الأخيرة مع ملقة الذي يعود فوزه الأخير على برشلونة إلى الثالث من ديسمبر/كانون الأول 2003 حين اكتسح الأخير 5-1.

ووضع ميسي برشلونة على مسار الفوز حين افتتح التسجيل في الدقيقة 27 مستفيدا من تمريرة خاطئة من إيناسيو كاماتشو نحو حارسه الأرجنتيني ويلفريدو كاباييرو، فخطفها وتوغل في المنطقة قبل أن يسددها في الشباك، مسجلا هدفه العاشر في اللقاءات التي خاضها حتى الآن أمام ملقة.


وفي الشوط الثاني أضاف برشلونة الهدف الثاني عبر شيسك فابريغاس الذي وصلته الكرة في ظهر الدفاع بعد تمريرة طولية رائعة من ميسي، فتوغل في الجهة اليسرى للمنطقة وسددها أرضية على يسار كاباييرو (50)، قبل أن يضيف تياغو ألكانتارا -بديل فابريغاس- الهدف الثالث في الدقيقة 83 بعد مجهود فردي مميز أنهاه بتسديدة من حدود المنطقة وضع بها الكرة على يمين الحارس الأرجنتيني.


وسجل الأرجنتيني البديل دييغو بونانوتي الهدف الشرفي لأصحاب الأرض في الدقيقة 89 من ركلة حرة عجز الحارس فيكتور فالديز عن صدها.

وبهذا الفوز أصبح "بلاوغرانا"، الذي لم يذق طعم الهزيمة هذا الموسم، على بعد أربعة انتصارات متتالية من معادلة الرقم القياسي (16 فوزا على التوالي) المسجل باسمه بالذات وحققه بين 16 أكتوبر/تشرين الأول 2010 و12 فبراير/شباط 2011، وهو يبتعد في الصدارة بفارق 11 نقطة عن أتلتيكو مدريد الذي فاز الأحد على ريال سرقسطة 2-صفر، و18 عن غريمه الأزلي ريال مدريد حامل اللقب الذي اكتفى السبت بالتعادل مع الجريح أوساسونا صفر-صفر.

 فالكاو (يسار) في صراع على الكرة مع أحد لاعبي ريال سرقسطة (الفرنسية)
فوز أتلتيكو
وعلى ملعب "فيسنتي كالديرون"، استعاد أتلتيكو مدريد توازنه بفوزه على ضيفه ريال سرقسطة 2-صفر.

وتقدم فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني -الذي يتواجه الأربعاء المقبل مع ضيفه بيتيس في ذهاب الدور الربع النهائي من مسابقة الكأس- في الدقيقة 31 عبر البرتغالي تياغو منديش بعدما وصلته الكرة من غابي إثر ركلة ركنية، قبل أن يضيف الكولومبي راداميل فالكاو العائد من الإصابة الهدف الثاني في الدقيقة 38 من ركلة جزاء بعد خطأ داخل المنطقة من كريستيان سابونارو ضد التركي أردا توران، رافعا رصيده إلى 18 هدفا في الدوري هذا الموسم.

وعلى ملعب بينيتو فيامارين، عزز ريال بيتيس حظوظه بالمشاركة الأوروبية الموسم المقبل بعد أن انفرد بالمركز الرابع بفوزه على ضيفه ليفانتي 2-صفر، مستفيدا من خسارة ملقة أمام برشلونة.

وكانت الفرصة سانحة أمام بيتيس وليفانتي للصعود إلى المركز الرابع على حساب ملقة، وتمكن الفريق الأندلسي من الخروج فائزا بفضل هدفين من الكوستاريكي جويل كامبل المعار إليه من أرسنال الإنجليزي (7) وروبن كاسترو (63).

ورفع بيتيس رصيده إلى 34 نقطة في المركز الرابع بفارق ثلاث نقاط عن كل من رايو فايكانو الذي فاز الجمعة على أتلتيك بلباو 2-1 وملقة، في حين تجمد رصيد ليفانتي عند 30 نقطة في المركز الثامن.

وعاد ديبورتيفو لا كورونيا، الذي يقبع في ذيل الترتيب، بنقطة من ملعب ريال سوسييداد بالتعادل معه بهدف للبرتغالي بيتزي (27) مقابل هدف للمكسيكي كارلوس فيلا (45)، وذلك رغم إكماله اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد البرازيلي فابيانو إيفالدو (64).

وتختتم المرحلة اليوم الاثنين بلقاء خيتافي وغرناطة.

ترتيب فرق الصدارة:

1- برشلونة:          55 نقطة من 19 مباراة
2- أتلتيكو مدريد:    44 من 19
3- ريال مدريد:       37 من 19
4- ريال بيتيس:      34 من 19
5- ملقة:             31 من 19

المصدر : الفرنسية