محمود السرسك لدى الإفراج عنه في يوليو/تموز الماضي (الجزيرة-أرشيف)

أعلن لاعب كرة القدم الفلسطيني محمود السرسك رفضه دعوة نادي برشلونة الإسباني له لحضور مباراة الكلاسيكو أمام ريال مدريد في السابع من الشهر المقبل في حال وجود الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.

وقال السرسك إنه لن يحضر المباراة جنبا إلى جنب مع الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط لكونه "يمثل آلة القمع الإسرائيلية التي تقتل الشعب الفلسطيني يوميا ولا يجوز مساواة المجرم بالضحية".

وأكد السرسك تلقيه دعوة لحضور المباراة عبر السفير الفلسطيني في مدريد، حيث أبلغ السفير أنه سيلبي الدعوة شريطة عدم وجود شاليط في المكان نفسه.

ورفض السرسك أن تتم مساواة "الجلاد والضحية" من طرف نادي برشلونة، وقال إن الهدف من أسر شاليط كان هو العمل على إطلاق سراح مئات الفلسطينيين الأبرياء من سجون إسرائيل.

وقال إن هناك "ضغوطا" تمارس عليه من قبل فصائل فلسطينية لعدم المشاركة باعتبار أن مشاركته لحضور المباراة بالتزامن مع وجود الجندي شاليط ستعتبر "تطبيعا مع الاحتلال"، مضيفا أن "قرار الرفض في الأول والأخير شخصي ونابع من داخلي والدعوة قدمت لي وليس للفصائل".

تفاعلات
وأوضح السرسك أنه تلقى أكثر من اتصال من رئيس اتحاد كرة القدم الفلسطيني جبريل الرجوب الذي سيرافقه لحضور المباراة لحثه على قبول دعوة نادي برشلونة، لكنه رد عليه بسؤال "كيف أقف إلى جانب جندي يداه ملطختان بدماء أبناء شعبي". 

وأفرج عن السرسك من السجون الإسرائيلية في يوليو/تموز الماضي بعد نحو ثلاث سنوات من الاعتقال. وقد أضرب عن الطعام لمدة 96 يوما من أجل إطلاق سراحه بعد اعتقاله من معبر إيرز وهو في طريقه للاحتراف في مركز بلاطة أحد الأندية الرياضية في الضفة الغربية. 

السرسك اشترط عدم وجود الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط لتلبية دعوة برشلونة (الأوروبية-أرشيف)

وأثار قرار السرسك تفاعلا غير مسبوق عبر صفحات التواصل الاجتماعي ومشجعي فريق برشلونة.

فقد انقسم المعلقون بين مؤيد لذهاب السرسك لحضور المباراة باعتبار أنها "فرصة كبيرة" لإبراز قضية الأسرى وبين معارض للفكرة لتزامن وجود الجندي الإسرائيلي شاليط مما سيعتبر "تطبيعا مع إسرائيل".

وقالت مصادر فلسطينية إن جهات رياضية وسياسية عديدة تمارس حاليا ضغوطا لحض اللاعب الفلسطيني على العدول عن رأيه.

من جانبها استنكرت وزارة الشباب والرياضة في الحكومة المقالة في غزة الخطوة التي قام بها النادي الكتالوني بدعوة الجندي الإسرائيلي شاليط لحضور كلاسيكو الكرة الإسبانية.

واعتبرت الوزارة في بيان صحفي ما سيقدم عليه برشلونة صفعة كبيرة كونها خطوة استفزازية لمشاعر الجماهير الفلسطينية العاشقة لهذا النادي وتتابع جميع مبارياته من دون أي تفويت لها. 

يذكر أن جلعاد شاليط جندي إسرائيلي تم أسره من قبل المقاومة الفلسطينية لأعوام حتى تم إطلاق سراحه في صفقة تبادل للأسرى.

المصدر : وكالات