فوز المنتخب الأردني على الأسترالي منحه خطوة واسعة في الطريق للمونديال (الفرنسية)
أشادت وسائل الإعلام الأردنية والصحف اللبنانية بما وصفوه "فوزا تاريخيا" لمنتخبي بلديهما في تصفيات آسيا المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2014 في البرازيل، حيث فاز المنتخب الأردني على نظيره الأسترالي 2-1، وفاز المنتخب اللبناني على نظيره الإيراني 1- صفر.

واعتبرت الصحف الأردنية اليوم الأربعاء أن هذا الفوز منح "منتخب النشامى" فرصة قطع أكثر من خطوة شاسعة في الطريق ولأول مرة إلى نهائيات كأس العالم بعد أن أصبح ثانيا في الترتيب برصيد أربع نقاط خلف اليابان (10) وأمام كل من العراق وأستراليا وعمان (نقطتان لكل منها).

وفتحت قناة "الأردن الرياضية" بثا مباشرا للاحتفال بالفوز بعد المباراة التي جرت في عمان أمس، فيما خصصت الصحف اليوم مساحات واسعة من صدر صفحاتها الأولى وملاحقها الرياضية لإبراز الفوز التاريخي.

وعنونت "الرأي" -إحدى الصحف الكبرى- "نصف الطريق.. تعودنا على النشامى أبطالا في المهمات الصعبة"، فيما كتبت زميلتها "الغد" عناوين خاصة للإشادة بالفوز مثل "الصقر الأردني يفترس الكنغر الأسترالي"، و"النشامى يدخلون التاريخ بأول فوز على أستراليا في الدور الحاسم"، و"النجوم يقهرون المستحيل ويصعدون بالمنتخب للمركز الثاني".

ورأت "الدستور" في الفوز "هدية النشامى للوطن.. المنتخب الوطني يقهر الكنغر الأسترالي ويجدد حلم البرازيل"، وقالت "العرب اليوم" من جانبها "النشامى الشجعان.. وانتصار الأبطال جدد الآمال". وكتبت "السبيل" بدورها "منتخبنا الوطني يصطاد الكنغر الأسترالي ويطرق أبواب البرازيل".

وكانت شوارع العاصمة الأردنية وباقي المدن عاشت مسيرات فرح عامة حتى ساعات الفجر الأولى شهدت إطلاقا للألعاب والعيارات النارية تعبيرا عن البهجة بالفوز الكبير.

وسيقدم اتحاد الكرة مكافآت مجزية غير مسبوقة للاعبين والجهاز الفني والإداري تقترب من 400 ألف دولار، بمعدل نحو 12 ألف دولار لكل لاعب.

وشارك الأمير علي بن الحسين -رئيس اتحاد الكرة الأردني ونائب رئيس الاتحاد الدولي- لاعبيه والجماهير الفرحة الكبرى، مشيدا بالروح القتالية والإنجاز الكبير الذي أهداه لروح المدرب المصري الراحل محمود الجوهري الذي توفي في عمان منتصف الأسبوع الماضي بعد عشر سنوات أمضاها في خدمة الكرة الأردنية.

وأشاد الأمير علي بحنكة المدرب العراقي عدنان حمد، مجددا ثقته بقدرة "النشامى" على الوصول إلى البرازيل وطالبهم بمضاعفة جهدهم في الجولات الخمس القادمة.

 المنتخب اللبناني فاجأ نظيره الإيراني (الفرنسية)

فرحة لبنانية
وفي لبنان أشادت الصحف الصادرة اليوم بالفوز "التاريخي" لمنتخب لبنان على نظيره الإيراني في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الأولى في الدور الحاسم الأخير من تصفيات آسيا المؤهلة إلى نهائيات مونديال البرازيل.

وقاد رضا عنتر -لاعب شاندونغ الصيني- منتخب لبنان إلى الفوز بتسجيله الهدف الوحيد في الدقيقة 28، وفتح باب المنافسة على بطاقتي التأهل بعد أن ارتفع رصيد لبنان إلى أربع نقاط من أربع مباريات متساويا مع نظيريه الإيراني والقطري (من 3 مباريات)، فيما تتصدر كوريا الجنوبية الترتيب (7)، وتحتل أوزبكستان المركز الأخير (نقطتان).

واختارت صحيفة "المستقبل" عنوانا مثيرا هو "لبنان يعطل المفاعل الكروي الإيراني"، وكتبت صحيفة السفير "إنجاز جديد لمنتخب الأرز.. لبنان يغلب إيران 1-صفر ويستعيد الثقة والمبادرة".

وكتبت الأخبار "عجائب المدينة الرياضية مستمرة.. انتصار تاريخي على سكة المونديال.. انتصار يحيي الآمال اللبنانية ويدخلها مجددا في تصنيف الكبار..".

واعتبرت النهار أن "لبنان فاجأ ضيفته إيران وتغلب عليها 1-صفر"، فيما عنونت اللواء على صدر صفحتها الرياضية "الحارس حسن وعنتر يهديان لبنان فوزا تاريخيا على إيران".

وتواجه لبنان مع إيران سبع مرات سابقا تعادل مرة واحدة وخسر في المباريات الست الأخرى.

المصدر : وكالات