صورة أرشيفية لنجم الأهلي محمد أبو تريكة رافعا يديه عقب إحرازه هدفا في إحدى مباريات كأس أفريقيا
(الأوروبية)

أحرز النادي الأهلي لقب بطولة "كأس السوبر" المصري لكرة القدم للمرة السابعة في تاريخه، بعد فوزه مساء أمس الأحد على إنبي 2-1 في المباراة التي جمعتهما بملعب برج العرب بمحافظة الإسكندرية وسط استنفار أمني، وغياب الجمهور.

جاءت أهداف المباراة في الشوط الثاني عن طريق اللاعبين عبد الله السعيد، ومحمد ناجي "جدو" للأهلي في الدقيقتين 64 و91، فيما سجل لإنبي محمد شعبان في الدقيقة 78.

وأقيمت المباراة دون جمهور ووسط إجراءات أمنية مشددة، بعد تهديدات جماهير "ألتراس" الأهلي بعدم السماح بإقامتها لمطالبتهم بالكشف عن ملابسات مقتل أكثر من 74 من جماهير النادي ومئات المصابين خلال مباراة أمام المصري ببورسعيد في فبراير/شباط الماضي، والتي ألغيت على إثرها بطولة الدوري.

وقبل انطلاق المباراة ضربت قوات الأمن والقوات المسلحة طوقا من المدرعات والأفراد حول مقر وزارة الداخلية بالقاهرة. عقب إغلاق شارع محمد محمود المؤدي إلى الوزارة ومنع مرور السيارات من جانب المشجعين المعترضين بشدة على إقامة المباراة، ورفع االمشجعون لافتات تطالب بحق "شهداء الألتراس الذي لم يفصل القضاء فيها إلى الآن".

وكان مشجعو الأهلي قد اقتحموا مقر الاتحاد المصري لكرة القدم الأربعاء الماضي اعتراضا على استئناف بطولة الدوري المصري، واعتبر المتحدث الإعلامي باسم الاتحاد المصري لكرة القدم عزمي مجاهد الاقتحام "مهزلة بكل ما تعنيه الكلمة من معاني، ومن ثم فإنه لا بد من وقفة جادة ضد من تسببوا في هذه الكارثة وحرقوا مقر اتحاد الكرة."

وسبق الاقتحام في ذلك اليوم احتشاد أعداد من "الألتراس الأهلاوي" أمام بوابات النادي الأهلي وأبدو اعتراضهم على قرار النادي المشاركة في مباراة كأس السوبر والدوري المصري دون الحصول على حقوق قتلى مجزرة بورسعيد.

"
عامر حسين طلب تأجيل الدوري
حتى يتسنى وجود مجلس إدارة جديد منتخب لاتحاد كرة القدم يقود اللعبة ويتحمل تبعاتها
"

تأجيل الدوري
وكانت وزارتا الرياضة والداخلية قد وافقتا السبت الماضي على تأجيل انطلاق الدوري المصري الممتاز لكرة القدم لمدة شهر واحد حتى 17 أكتوبر/تشرين الأول، وذلك تلبية لطلب القائم بأعمال المدير التنفيذي للاتحاد عامر حسين "حتى يتسنى وجود مجلس إدارة جديد منتخب يقود اللعبة ويتحمل تبعاتها" بعد الأحداث التي وقعت من رابطة مشجعي الأهلي اعتراضا على لقاء الكأس السوبر وانطلاق بطولة الدوري.

واتخذ قرار التأجيل خلال اجتماع ممثلي الأندية المشاركة في بطولة الدوري (18 فريقا) مع وزيري الداخلية والرياضة وباتفاق الجميع. لكن ردود الأندية المشاركة على قرار تأجيل الدوري تباينت، فبينما أعرب مدرب الزمالك جورفان فييرا عن استيائه من القرار وأكد أن هذا سيربك حساباته وحسابات فرق أخرى، أبدى مدرب الإسماعيلي صبري المنياوي رضاه عن التأجيل.
 
وقال عامر حسين للصحفيين إن تأجيل الدوري يأتي تلبية لرغبة بعض الأندية لإتاحة الفرصة للجنة البث التلفزيوني لتدبير موارد مالية وتسويقية للمسابقة. وأضاف أنه تقرر أيضا تخصيص 3% من دخل البث التلفزيوني لأسر شهداء حادثة ملعب بورسعيد، وإطلاق اسم دوري الشهداء على دوري الموسم.

المصدر : وكالات