بعد برونزية سيدني 2000، الديحاني أهدى البرونزية الثانية للكويت في تاريخ مشاركاتها الأولمبية (الأوروبية)
أهدى الكويتي فهيد الديحاني بلاده ميداليتها الثانية في تاريخ مشاركاتها في الألعاب الأولمبية عندما انتزع برونزية الحفرة ضمن منافسات الرماية في أولمبياد لندن 2012، ليمنح العرب ميداليتهم الخامسة.

ونجح الديحاني في حسم جولة التمايز مع الأسترالي مايكل دايموند 4-3. مع العلم أن الميدالية الوحيدة التي كانت في سجل الكويت وهي برونزية أحرزها الديحاني ذاته بأولمبياد سيدني عام 2000 في مسابقة الحفرة المزدوجة (دبل تراب).

وعوض الديحاني (45 عاما) خسارته برونزية مسابقة الحفرة المزدوجة (دبل تراب) الخميس الماضي عندما خسر جولة التمايز أمام الروسي فاسيلي موسين.

وتأهل أفضل ستة رماة بعد خمس جولات من التصفيات إلى الجولة النهائية. وتميزت التصفيات أيضا بتألق لافت لدايموند (40 عاما) الذي أصاب 125 طبقا من 125 وعادل الرقم القياسي العالمي.

وفي الدور النهائي، تراجع دايموند محققا عشرين طبقا من أصل 25 مقابل 21 للديحاني، و23 للإيطالي ماسيمو فابريتسي و24 للكرواتي جيوفاني تشيرنوغوراز، فخاض الأخيران جولة تمايز على الذهبية حسمها الكرواتي 6-5 والديحاني مع دايموند جولة تمايز على البرونزية حسمها الكويتي 4-3.

وميدالية الديحاني هي الخامسة للعرب بهذه البطولة بعد فضية المصري علاء الدين أبو القاسم في سلاح الشيش، وبرونزية القطري ناصر العطية بمسابقة الإسكيت، وبرونزية السباح التونسي أسامة الملولي في سباق 1500 م سباحة حرة وبرونزية قفز الحواجز لمنتخب الفروسية السعودي.

لمتابعة جميع نتائج المنافسات وجدول الترتيب لحظة بلحظة اضغط هنا.

المصدر : وكالات