الملولي اعترف أنه لم يكن جاهزا 100% لسباق اليوم (الأوروبية)
سيكون السباح التونسي أسامة الملولي أمام تحد كبير السبت لإحراز أول ميدالية ذهبية عربية بالألعاب الأولمبية لندن 2012 التي تتواصل حتى 12 من الشهر الحالي، بعد أن حل ثانيا في تصفيات سباق 1500 م سباحة حرة اليوم خلف الصيني صان يانغ.

واحتل الملولي المركز الثاني في مجموعته وهو المركز الثاني أيضا في مختلف المجموعات بالتصفيات بزمن 14.46.23 مقابل 14.43.25 للصيني بطل العالم في 800 م و1500 م حرة والبطل الأولمبي في 400 م حرة وصاحب البرونزية في 200 م حرة.

وكان يانغ حطم العام الماضي في مونديال شنغهاي أقدم رقم قياسي لسباق 1500 م الذي كان بحوزة الأسترالي غرانت هاكت ويعود إلى 2001، محققا 14.46.23 د.

واعترف السباح التونسي -صاحب ذهبية السباق ذاته في أولمبياد بكين- أن استعداداته لدورة الألعاب الأولمبية الحالية لم تكن على القدر المناسب لدورة أولمبية ولكن النتيجة التي حققها اليوم تركت لديه انطباعا جيدا ويتمنى أن يواصل النجاح ويتوج بميدالية في النهائي.
 
وأوضح قرش قرطاج أنه لم يكن جاهزا صباح اليوم "إلا بنسبة تتراوح بين 50% و60% فقط لأني عانيت خلال السنتين الماضيتين من إصابة في الكتف والظهر"، مضيفا أنه "رغم ذلك، فاجأت نفسي والجميع بالزمن الذي حققته اليوم حيث كسرت حاجز 14.50 د للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات وبالتحديد منذ مشاركتي في أولمبياد بكين".
 
وأشار الملولي إلى أن تحضيراته لم تكن على مستوى المشاركة في حدث كبير مثل الدورة الأولمبية، كما أنه حاول استعادة لياقته في الأيام الماضية بعدما عانى من الإصابة في الفترة الماضية.

لمتابعة جميع نتائج المنافسات وجدول الترتيب لحظة بلحظة اضغط هنا.

المصدر : وكالات