الشرطة تدخلت لوقف الاشتباكات بين فريقيْ باوك ورابيد الخميس الماضي (الأوروبية)

عاقب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم اليوم الثلاثاء النادي اليوناني باوك سالونيكا بإيقافه عن اللعب في بطولات الأندية الأوروبية لمدة عام، مع تعليق تنفيذ العقوبة. وذلك إثر اجتياح جماهيره للملعب خلال مباراة في تصفيات كأس الأندية الأوروبية ضد فريق رابيد فيينا النمساوي الأسبوع الماضي.

وعلاوة على ذلك، قبلت لجنة الانضباط في الاتحاد الأوروبي توصية ممثل الادعاء الرياضي في اليونان التي تضمنت أيضا معاقبة باوك بخوض ثلاث مباريات على أرضه بدون جمهور، ودفع غرامة قدرها 150 ألف يورو (188 ألف دولار)، وذلك في حال بلوغه دور المجموعات.

وينص القرار الأوروبي على تعليق تنفيذ الإيقاف ثلاث سنوات، مما يسمح للنادي اليوناني بمواصلة اللعب في كأس الأندية الأوروبية هذا الموسم، على أن ينفذ الإيقاف تلقائيا في حال تكرر تصرفات المشجعين خلال السنوات الثلاث.

وفي أول رد فعل على القرار، قال المتحدث باسم النادي كيرياكوس كيرياكوس إن إدارة باوك ستدرس حقها في استئناف القرار خلال الأيام القليلة القادمة.

وكان باوك قد فاز على رابيد في مباراة الذهاب بالدور الأخير للتصفيات يوم الخميس الماضي، لكن فرحة الفوز لم تكتمل، حيث بدأت المناوشات بين مشجعي الناديين قبل انطلاق المباراة، ثم استمرت أثناء اللعب، ليصل الأمر إلى نزول العشرات من جماهير باوك إلى أرض الملعب في إستاد تومبا، ردا على قذفهم بألعاب نارية من قبل خصومهم.

المصدر : رويترز