رونالدينيو سجل الهدف بمجهود فردي رائع (الأوروبية-أرشيف)

سجل رونالدينيو هدفا رائعا من مجهود فردي لصالح أتليتيكو مينيرو في قمة عاصفة بالدوري البرازيلي لكرة القدم أمام كروزيرو شهدت إشهار البطاقة الحمراء ثلاث مرات بينما توقف اللعب بسبب رشق الجماهير أرض الملعب بكل ما طالته أيديهم.

وتواصلت الدراما في الوقت المحتسب بدل الضائع من المباراة بعدما خطف كروزيرو هدفا في الأنفاس الأخيرة تعادل به 2-2 في قمة مدينة بيلو هوريزونتي.

وسمح فقط لجماهير كروزيرو وهو الفريق صاحب الأرض رسميا بحضور المباراة في محاولة للحد من أعمال العنف ورفع مسؤول من كروزيرو بين الشوطين لافتة حث فيها الجماهير على عدم إلقاء أشياء على أرض الملعب. 

لكن هذه الإجراءات لم يكن لها أي تأثير يذكر على المشجعين الذين ألقوا بأكواب مياه بلاستيكية وأشياء أخرى نحو الحكم الذي طلب من الشرطة حراسته أثناء دخوله أرض الملعب قبل انطلاق الشوط الثاني.

وقاد هذا الأمر إلى إشهار أول بطاقتين حمراوين في المباراة بعدما التقط برنارد لاعب وسط مينيرو أحد الأكواب البلاستيكية من على الأرض وسلمه إلى الحكم ليدفعه لياندرو جويريرو لاعب كروزيرو ويطرد الحكم اللاعبين. وتوقف اللعب لمدة عشر دقائق. كما طرد بيير لاعب وسط مينيرو أيضا لحصوله على إنذارين. 

وانتهى الشوط الأول بالتعادل 1-1 حيث سجل واليسون لصالح كروزيرو وليوناردو سيلفا لصالح مينيرو. ورغم أنه أكمل المباراة بعشرة لاعبين تقدم مينيرو بعدما روض رونالدينيو الكرة في نصف ملعب فريقه وركض بها مراوغا ثلاثة لاعبين من الفريق المنافس وسدد الكرة في الزاوية العليا للمرمى. 

لكن الحظ ابتسم لكروزيرو في النهاية عندما أدرك المدافع ماتيوس التعادل مستفيدا من تمريرة صانع اللعب الأرجنتيني والتر مونتيو. وأبقت هذه النتيجة مينيرو في صدارة الترتيب برصيد 43 نقطة من 18 مباراة متقدما بنقطة على فلومينينسي.

المصدر : رويترز