الأسطورة أرمسترونغ سيجرد من ألقابه السبعة (دويتشه فيلله)

قررت الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات (أوسادا) تجريد متسابق الدراجات لانس أرمسترونغ من ألقابه السبعة في سباق فرنسا للدراجات، ومعاقبته بالإيقاف مدى الحياة بسبب مخالفات تتعلق بالمنشطات.

وجردت أوسادا أمس الجمعة رسميا الدراج الأميركي الشهير من الألقاب السبعة التي توج بها في دورة فرنسا الدولية للدراجات الهوائية. وجاء القرار بتجريد أرمسترونغ من الألقاب التي توج بها من 1999 حتى 2005، بحسب ما كشف مدير الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات ترايفيس تايغارت أمس الأول الخميس، بعد أن قرر الأول التخلي عن مواجهة الاتهام الموجه إليه من قبل الوكالة بأنه استخدم عقاقير منشطة خلال مشاركته في الدورة الفرنسية الشهيرة.

وبذلك سيتم إلغاء جميع النتائج التي حققها منذ الأول من أغسطس/آب 1998. وفي المقابل، قال أرمسترونغ إن أوسادا ليست لديها سلطة تجريده من ألقابه. وكانت الوكالة تقدمت باتهام ضد أرمسترونغ بتعاطيه المنشطات، مشيرة إلى أن شهودا سيظهرون أن الدراج الأسطوري -الذي كافح مرض السرطان- وخمسة من زملائه السابقين شاركوا في مؤامرة لتعاطي المنشطات بين 1998 و2011.

وأعلن الاتحاد الدولي لسباقات الدراجات الجمعة أنه لن يعلق على قرار وكالة أوسادا بشأن تجريد الدراج الأميركي أرمسترونغ من ألقابه السبعة التي أحرزها في سباق فرنسا الدولي (تور دو فرانس) إلى حين الحصول على "قرار مسبب" من الوكالة.

وأوضح الاتحاد الدولي لسباقات الدراجات، الذي يتخذ من سويسرا مقرا له، أنه لاحظ أن قرار أرمسترونغ يهدف إلى التنصل من الإجراءات القضائية في الدعوى القضائية المقامة ضده من قبل أوسادا. وكان أرمسترونغ أعلن في فبراير/شباط 2011 عن وضعه حدا لمسيرته الاحترافية من أجل تكريس وقته الكامل لعائلته ومكافحة السرطان ولقيادة المؤسسة التي أنشأها قبل فوزه بسباق فرنسا للمرة الأولى.

المصدر : دويتشه فيلله