كارليس بويول قائد برشلونة يتلقى تهاني زملائه بعد هدفه في مرمى ريال سوسيداد (الفرنسية)

خيب ريال مدريد المدافع عن اللقب آمال جماهيره واكتفى بالتعادل 1-1 مع ضيفه بلنسية في الجولة الأولى لدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم أمس الأحد، فيما اكتسح برشلونة ضيفه ريال سوسيداد 5-1 في أول مباراة له مع مدربه الجديد تيتو فيلانوفا.

فقد وضع غونزالو هيغوين ريال مدريد في المقدمة في الدقيقة العاشرة بعد تمريرة عرضية من أنخيل دي ماريا. ونجح الريال بقيادة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو في إبعاد لاعبي بلنسية عن مرماه حتى الدقيقة 42 عندما تمكن جوناس من إدراك التعادل للفريق الزائر من ضربة رأس لكرة من ركلة حرة. 

وتألق دييغو ألفيس حارس مرمى بلنسية في الشوط الثاني وتصدى لسلسلة من المحاولات بعدما ضغط ريال على منافسه، لكن ألفيس تماسك ليمنح مدربه الجديد موريسيو بليجرينو نقطة من اللقاء.

وعلى ملعب "كامب نو"، يبدو أن العطلة الصيفية لم تترك أثرها على ميسي، لأن النجم الأرجنتيني الذي توج هدافا للموسم الماضي برصيد 50 هدفا، بدأ الموسم الجديد من حيث أنهى سابقه بتسجيله ثنائية ساهم من خلالها بقيادة فريقه إلى فوز كبير على ريال سوسيداد في مباراة شهدت أيضا عودة موفقة لديفد فيا الذي سجل الهدف الخامس للنادي الكاتالوني. 

وأحرز كارليس بويول وبيدرو وديفد فيا -الذي شارك كبديل لأول مرة في مباراة رسمية منذ إصابته بكسر في الساق العام الماضي- الأهداف الثلاثة الأخرى، ليحقق برشلونة أفضلية سريعة على غريمه ريال مدريد المدافع عن اللقب. 

وقال تشابي لاعب خط وسط برشلونة للتلفزيون الإسباني "إنه فوز جيد لكن النبأ السار هو عودة فيا الذي كنا نفتقد جهوده".

المصدر : وكالات