الأمير علي بن الحسين أكد أن الفصل في توقيت المونديال يعود للدولة المنظمة (الفرنسية)
أكد الأمير الأردني على بن  الحسين نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم الخميس أن كأس العالم 2022 بقطر ينبغي أن تقام في فصل الشتاء بعيدا عن لهيب الصيف.

وقال لصحيفة "تاغييسشبيغيل" الألمانية، إنه يعتقد أنه من الأفضل إقامة المونديال في الشتاء، ولكنه أكد أن هذا الأمر تقرره الدولة المنظمة.

ويرى علي بن الحسين أن إقامة المونديال بالشتاء لا تستوجب بالضرورة تغيير أجندة المباريات الأوروبية، مشيرا إلى أن "البلدان هناك تأخذ عطلة شتوية" غير أن ذلك لا يشمل جميع البلدان، فمثلا في إنجلترا، عمليا، لا يوجد عطلات شتوية بينما يتوقف الدوري الإسباني أسبوعين. وفي ألمانيا تتوقف بوندسليغا في الشتاء لمدة خمسة أسابيع، وهو ما يتوافق مع كأس العالم التي تقام على مدار أربعة أسابيع.

وكان إعلان حصول قطر على حق تنظيم مونديال 2022، قد رافقه دعوات إلى تعديل موعد المسابقة وبرمجتها في الشتاء بالنظر إلى الظروف المناخية الصعبة خلال فترة الصيف في قطر، غير أن رئيس الفيفا جوزيف بلاتر حسم الأمر قائلا إن نهائيات كأس العالم 2022 ستقام في الصيف.

وقال بلاتر في تصريحات صحفية سابقة "الاتفاق هو على إقامة المباريات خلال فصل الصيف، وجميع المباريات الـ64 ستقام في دولة قطر". وأضاف "كان الأمر واضحا في ملفات الترشيح بأن اللجنة التنفيذية تملك الحق في التغيير، لكن في هذه الحال، التغيير يجب أن يأتي من قطر".

وكانت قطر قد تفوقت على أستراليا واليابان وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة لنيل شرف تنظيم المونديال للمرة الأولى في بلد عربي، ووعدت بتوظيف التكنلوجيا للتغلب على مشكلة الحرارة بالملاعب.

المصدر : الجزيرة,الألمانية