تنافس بين رونالدو وميسي وإنييستا على أفضل لاعب في أوروبا (دويتشه فيلله)

انحصرت المنافسة على النسخة الثانية من جائزة أفضل لاعب في أوروبا لموسم 2011-2012 بين ثلاثي الدوري الإسباني الأرجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (ريال مدريد) وأندريس إنييستا (برشلونة)، وذلك بحسب ما أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أمس الثلاثاء.

وقلصت لجنة الحكام بذلك لائحة المرشحين المكونة من 32 لاعبا والتي أعلنت عنها في 16 يوليو/تموز الماضي. وحصل ميسي على 38 صوتا مقابل 11 لشافي وثلاثة أصوات فقط لرونالدو. أما اللاعب الألماني من أصل تركي مسعود أوزيل فقد جاء في المرتبة العاشرة.

ويبدو رونالدو الأوفر حظا للفوز بها بعد أن قاد ريال مدريد لإحراز لقب الدوري الإسباني للمرة الأولى في أربعة مواسم، فيما خرج ميسي خالي الوفاض باستثناء الفوز بكأس إسبانيا بعد أن تنازل برشلونة عن لقب الدوري المحلي ومسابقة دوري أبطال أوروبا، والأمر ذاته ينطبق على زميله إنييستا لكن ما يشفع للأخير مساهمته في قيادة منتخب بلاده للاحتفاظ بلقب بطل كأس أوروبا على حساب إيطاليا (4-صفر).

لكن ميسي (22 عاما) -صاحب 73 هدفا لفريق برشلونة في المباريات الإجبارية- لديه مبررات كثيرة للفوز باللقب. ويتم الحكم على اللاعبين من خلال أدائهم مع أنديتهم ومنتخباتهم الوطنية.

وسيعلن عن اسم الفائز في 30 من الشهر الحالي على هامش قرعة دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا في إمارة موناكو.

وإذا فاز ميسي فستكون هذه المرة الثانية التي يحصل فيها لاعب المنتخب الأرجنتيني، ولاعب برشلونة، على الجائزة في تلك الإمارة.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أطلق الموسم الماضي هذه الجائزة الجديدة بنكهة قديمة، وتمنح سنويا لأفضل لاعب في أوروبا.

المصدر : الفرنسية,الألمانية