لقطة من حفل اختتام أولمبياد لندن 2012 (الفرنسية)

اختتم رئيس اللجنة الأولمبية الدولية البلجيكي جاك روغ دورة الألعاب الأولمبية التي استضافتها لندن منذ 27 يوليو/تموز الماضي والتي وصفها بأنها "سعيدة ومجيدة".

وقال روغ أمس الأحد الجملة التقليدية "والآن أعلن بحسب التقاليد اختتام دورة الألعاب الأولمبية، وأدعو شباب العالم إلى الاجتماع مجددا في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية بعد أربع سنوات، لنحتفل جميعا بالأولمبياد الحادي والثلاثين".

كما توجه روغ بالشكر إلى الجمهور البريطاني بقوله "أنتم أيها المتفرجون والجمهور منحتم طاقة إضافية إلى الرياضيين بتشجيعاتكم الحماسية، وأثرتم جوا احتفاليا في كل المواقع الرياضية، لقد قدمتم للعالم الأفضل من حسن الضيافة البريطانية".

وقبل ذلك، استلم عمدة ريو دي جانيرو إدواردو بايس من نظيره اللندني بوريس جونسون العلم الأولمبي بوساطة روغ.

وشهد الحفل الختامي عروضا غنائية بمشاركة عدد كبير من الفنانين العالميين، وظهر في ختامه الجوهرة البرازيلية بيليه.

واحتضنت لندن الألعاب الأولمبية على مدى أسبوعين، ونجحت الدولة المضيفة في احتلال المركز الثالث في الترتيب العام برصيد 62 ميدالية (28 ذهبية و15 فضية و19 برونزية)، وجاءت خلف الولايات المتحدة التي استعادت الصدارة بـ102 ميدالية (44 ذهبية و29 فضية و29 برونزية)، وتلتها الصين متصدرة النسخة الأخيرة التي استضافتها على أرضها قبل أربعة أعوام، برصيد 87 ميدالية (38 ذهبية و27 فضية و22 برونزية).

وأجرى الرئيس الأميركي باراك أوباما اتصالا هاتفيا برئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون أمس هنأه فيه بنجاح دورة الألعاب الأولمبية. 

وقال البيت الأبيض إن الأداء في الأولمبياد "يعكس سمة وروح حليفنا الوثيق". وأثنى الزعيمان على الرياضيين من كلا البلدين لأدائهم بحسب البيت الأبيض.

المصدر : وكالات